أخبار
أخر الأخبار

الجيش السوري يستهدف تجمعات المسلحين بريف إدلب ويعزز نقاطه على جبهات حلب والرقة

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بتنفيذ الجيش السوري صباح اليوم الأحد، استهدافاتٍ مكثفة لتجمعاتٍ تم رصدها للفصائل المسلحة المدعومة تركياً، على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

الجيش السوري يستهدف تجمعات المسلحين بريف إدلب ويعزز نقاطه على جبهات حلب والرقة

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بتنفيذ الجيش السوري صباح اليوم الأحد. استهدافاتٍ مكثفة لتجمعاتٍ تم رصدها للفصائل المسلحة المدعومة تركياً، على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وأوضحت المصادر أن سلاحي المدفعية والصواريخ في الجيش السوري استهدف مواقع وتجمعات لمسلحي أنقرة على محور “الفطيرة” و”كنصفرة” و”فليفل” بمنطقة “جبل الزاوية” جنوب إدلب. حيث أسفرت تلك الاستهدافات عن سقوط عدة قتلى وجرحى من المسلحين. مع تدمير /3/ آليات عسكرية ومنصة إطلاق صواريخ تابعة لهم.

وجاءت استهدافات الجيش السوري لتجمعات المسلحين بعد أن تم رصد تحركات معادية كثيفة على جبهات القتال في المنطقة. مع محاولة الفصائل المسلحة استهداف مواقع الجيش على محور “كنصفرة” عبر القذائف الصاروخية. الأمر الذي رد عليه الجيش مباشرةً عبر استهدافه مصادر إطلاق النار.

ورداً على التصعيد العسكري التركي المستمر منذ أشهر على جبهات القتال شمال سورية. استمر الجيش السوري بدفع بتعزيزاته العسكرية إلى خطوط التماس الأولى في المنطقة تحضيراً لصد لأي اعتداء تركي.

وحول ذلك، بينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الجيش السوري أرسل اليوم الأحد أرتالاً عسكرية تضم دبابات ومدرعات وراجمات صواريخ ومدافع، إلى خطوط التماس مع فصائل أنقرة على محاور “تل رحال” و”دغلباش” و”تل زويان” المتاخمة لمدينة “الباب” شمال شرق حلب.

كما دفع الجيش السوري بتعزيزاتٍ مشابهة إلى جبهات القتال على محور بلدة “عين عيسى” التي تشهد بدورها تصعيداً عنيفاً من قبل القوات التركية والفصائل التابعة لها شمال الرقة، مع الإشارة إلى أن تعزيزات الجيش على محور “عين عيسى” أتت عقب رصد إرسال تركيا أرتالاً عسكرية انتشرت مؤخراً على جبهات القتال في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق