أخبار
أخر الأخبار

استهداف متزامن لمقرات “قسد” في الجزيرة السورية.. و”التحالف” يستنفر قواته

استهدفت مجموعة من الهجمات المتزامنة، مقرات تابعة لـ "قسد" في مناطق الجزيرة السورية خلال ساعات ليل أمس الاثنين.

استهداف متزامن لمقرات “قسد” في الجزيرة السورية.. و”التحالف” يستنفر قواته

استهدفت مجموعة من الهجمات المتزامنة. مقرات تابعة لـ “قسد” في مناطق الجزيرة السورية خلال ساعات ليل أمس الاثنين.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحين مجهولين هاجموا مقر ما يسمى “اللواء الأول” التابع لـ “قسد” في مدينة “البصيرة” بريف دير الزور الشرقي. مستخدمين الأسلحة الرشاشة وقذائف الـ “آر بي جي” قبل انسحابهم باتجاه البادية.

وأضاف المصدر أن مجموعة أخرى شنّت بالتزامن مع الهجوم الأول. هجوماً على مقر “قسد” في مبنى البريد في “ذيبان” شرق دير الزور، في حين وقع هجوم آخر على مقر آخر في قرية “الزر” بالقرب من قناة الري.

وبحسب المصدر فإن هجوماً رابعاً شنه مجهولون استهدف مقراً لـ “قسد” في قرية “ماشخ” أيضاً في مبنى البريد. في حين لم يعرف حجم الخسائر البشرية والإصابات في صفوف مسلحي “قسد” جراء تلك الهجمات. بسبب التعتيم الشديد والطوق الأمني الذي فرضته بعد تلك الحوادث.

وتحدثت المصادر عن إطلاق قوات “التحالف الدولي” قنابل مضيئة من قواعدها في “حقل العمر” النفطي بريف دير الزور. فضلاً عن تحليق مروحيات أمريكية في سماء المنطقة لرصد مجموعات المسلحين الذين هاجموا مقرات “قسد”. لكنها لم تنجح في ذلك.

وفي الحسكة قتل مسلح من “قسد” في هجوم على يد مجهولين بقرية “تويمين” بريف الحسكة. فيما أحرق مجهولون مقر ما يسمى “المجلس المدني” التابع لـ “قسد” شمال دير الزور. كما طرد أهالي قرية “سويدية كبيرة” دورية من “قسد” كانت تحاول اعتقال شبان بهدف تجنيدهم قسراً، بعد الاشتباك مع مسلحي الدورية.

يشار إلى أن “قسد” استنفرت أعداداً كبيرة مسلحيها بعد تلك الهجمات. كما نشرت حواجز جديدة في عموم مناطق الجزيرة السورية الخاضعة لسيطرتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق