أخبار
أخر الأخبار

مسلحو “الحمزة” يقتلون معتقلاً تحت التعذيب في “عفرين” شمال حلب

كشفت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق"، أن مسلحي فصيل "الحمزة" المدعوم تركياً، قتلوا شخصاً تحت التعذيب، بعد أن كان تم اعتقاله جراء الاقتتال الدائر داخل الفصيل.

مسلحو “الحمزة” يقتلون معتقلاً تحت التعذيب في “عفرين” شمال حلب

كشفت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن مسلحي فصيل “الحمزة” المدعوم تركياً، قتلوا شخصاً تحت التعذيب، بعد أن كان تم اعتقاله جراء الاقتتال الدائر داخل الفصيل.

وبحسب المصادر فإن مسلحي الفصيل قتلوا معتقلاً من “لواء الغاب” الذي يقوده “علاء جنيد”. والذي اختلف مع فصيل “الحمزة” خلال الأيام الماضية. ما أشعل اشتباكات واسعة امتدت إلى داخل المدينة، وأدت إلى مصرع عدد من مسلحي الطرفين، واعتقال آخرين من المسلحين التابعين لـ “جنيد”.

وأوضحت المصادر أن مسلحي “الحمزة” اعتقلوا المسلح “محمود الأحمد” الملقب بـ “أبو بكر الحموي”. واقتادوه مع مجموعة أخرى إلى مقرهم في قرية “باسوطة”، حيث لقي حتفه هناك تحت التعذيب الشديد.

من جانب آخر. قالت المصادر أن شقيق قائد “لواء الغاب” المدعو “أسامة جنيد”. تعرض كذلك للتعذيب على يد مسلحي “الحمزة” رغم إصابته خلال الاشتباكات، حيث جرى نقله إلى مقر الفصيل وبقي مصيره مجهولاً.

وكان مسلحو فصيل “الحمزة” اشتبكوا مع “لواء الغاب” التابع للفصيل في “عفرين” قبل أيام، واتسعت دائرة الاشتباكات التي لم يعرف سببها الرئيسي بعد، لتشمل عدداً من قرى وبلدات المنطقة، ما أدى لاستنفار عام بين مسلحي الفصيل، وسط حالة رعب كبيرة بين المدنيين جراء الاشتباكات بين مسلحي تركيا، والتي ما تزال تتجدد بين الحين والآخر منذ سيطرتهم على المنطقة قبل أكثر من ثلاث سنوات، لأسباب يتعلق معظمها بخلافات حول تقاسم المسروقات والأموال التي يتم نهبها من منازل أهالي المنطقة.

مسلحو “الحمزة” يقتلون معتقلاً تحت التعذيب في “عفرين” شمال حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق