أخبار
أخر الأخبار

ترحيل /150/ معتقلاً من سجن تركي إلى شمال سورية

كشفت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق"، بأن المخابرات التركية قامت بنقل دفعتين من المعتقلين السوريين، من سجونها نحو سجون الفصائل الموالية لها شمال سورية.

ترحيل /150/ معتقلاً من سجن تركي إلى شمال سورية

كشفت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“. بأن المخابرات التركية قامت بنقل دفعتين من المعتقلين السوريين، من سجونها نحو سجون الفصائل الموالية لها شمال سورية.

وأوضحت المصادر أن المخابرات التركية قامت بنقل /150/ معتقلاً سورياً على دفعتين من سجن مدينة “كلّس” التركية. إلى سجنٍ في قرية “كفر جنة” التابعة لـ “عفرين” شمال حلب. يسيطر عليه فصيل “الجبهة الشامية” المدعوم تركياً.

وبحسب المصادر فإن المعتقلين ينحدرون من مدينة “عفرين” وتم اعتقالهم في وقت سابق بتهمة التعامل مع “قسد”. في حين تم تسليمهم لفصيل “الجبهة الشامية” والذي أقام السجن المذكور في مزرعة أحد مهجّري المنطقة التي تقع على الطريق الرئيسي الواصل بين “عفرين” و”أعزاز” شمال حلب.

مصادر أخرى تحدثت عن تضارب في المعلومات حول هوية المعتقلين وقالت أنهم إما مدنيون من “عفرين” اعتقلوا سابقاً. وإما أنهم من الفصائل المتشددة وسبق اعتقالهم والتحقيق معهم في “كلّس”. قبل أن تفضّل تركيا استبعادهم لدرء خطرهم عن أراضيها، مع إمكانية أن يكونوا من مسلحي “فصائل أنقرة” المعتقلين لأسباب مختلفة كالتهرب من القتال أو التعامل مع الفصائل الكردية سراً فيما تبقى المسألة غير محسومة.

يشار إلى أنه لم يعرف سبب نقل المعتقلين وتسليمهم لفصيل “الجبهة الشامية”. علماً أن تركيا كان سبق لها وأن رحّلت مدنيين قسراً إلى الشمال السوري. ووجدوا أنفسهم إما في قبضة “جبهة النصرة” أو “فصائل أنقرة”. في مخالفة للقانون الدولي ومخاطرة بحياة اللاجئين المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق