أخبار
أخر الأخبار

في جريمة حرب جديدة.. “جيش الإسلام” يجند الأطفال للقتال في صفوفه

كشفت مصادر خاصة لـ "مركز سورية للتوثيق" عن توجه فصيل "جيش الإسلام" المدعوم تركياً

في جريمة حرب جديدة.. “جيش الإسلام” يجند الأطفال للقتال في صفوفه

كشفت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” عن توجه فصيل “جيش الإسلام” المدعوم تركياً. لتجنيد الأطفال وتدريبهم على حمل السلاح داخل إحدى المعسكرات التي أقامها في ناحية “شيراوا” بريف مدينة “عفرين” شمال حلب.

وأوضحت المصادر أن فصيل “جيش الإسلام” وبدعمٍ من القوات التركية أنشأ مؤخراً معسكراً محيط قرية “كوباليه”. أطلق عليه اسم “المعسكر 385” الذي تجري بداخله دورات تدريب عسكرية وشرعية لأطفال تتراوح أعمارهم بين /13-16/ عاماً. تم تجنيدهم من قبل مسلحي الفصيل.

كما أشارت المصادر إلى أن الدورة الحالية التي تجري داخل المعسكر تضم حوالي /90/ طفلاً يتم تعليمهم على حمل السلاح والتعامل معه. علماً أن الدورة ليست الأولى من نوعها، بل تعد الثالثة التي يقيمها فصيل “جيش الإسلام” بعد دفعتين سابقتين تم خلالهما “تخريج” /60/ طفلاً من معسكرات الفصيل بعد تدريبهم على السلاح.

وتأتي عمليات تجنيد الأطفال من قبل المسلحين بدعمٍ كامل من القوات التركية. الأمر الذي يجعلها شريكة في جريمة حرب ليست بجديدة عليها. لا سيما أن عدة تقارير سابقة أثبتت ضلوع أنقرة في عمليات تجنيد الأطفال وزجهم في الحرب السورية.

ولم تعد السرية أساس عملية تجنيد الأطفال من قبل القوات التركية والفصائل التابعة عليها. بل أصبح الأمر يجري على الملأ مع ظهور الأطفال المجندين خلال عدة عمليات مداهمة واعتقالات أجرتها فصائل أنقرة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق