أخبار
أخر الأخبار

في إطار التصعيد المستمر شمالاً.. قصف تركي يستهدف ريفي حلب والرقة

جددت القوات التركية قصفها على مناطق الشمال السوري عبر القذائف المدفعية، وذلك ضمن إطار تصعيدها العسكري المستمر الذي بدأته في المنطقة قبل عدة أشهر.

في إطار التصعيد المستمر شمالاً.. قصف تركي يستهدف ريفي حلب والرقة

جددت القوات التركية قصفها على مناطق الشمال السوري عبر القذائف المدفعية، وذلك ضمن إطار تصعيدها العسكري المستمر الذي بدأته في المنطقة قبل عدة أشهر.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن قصفاً تركياً بالمدافع والصواريخ استهدف قريتي “الهوشان” و”الخالدية”. وطريق “حلب- الرقة” الدولي” بريف الرقة الشمالي في المناطق التابعة لناحية “عين عيسى” وعلى مقربة من خطوط التماس مع مناطق سيطرة “فصائل أنقرة”.

وأشارت المصادر إلى أن القصف أسفر عن أضرار بمنازل المدنيين دون إيقاع خسائر بشرية. كما أنه استمر لعدة ساعات.

وفي السياق ذاته قالت مصادر محلية لـ”مركز سورية للتوثيق” أن قصفاً تركياً استهدف خلال ساعات الليل عدة قرى في محيط “عفرين” بريف حلب الشمالي.

وأوضحت المصادر أن القصف طال قرى “برج القاص” و”مياسة” و”حرش الصوغانية” و”كشتعار”. ما أدى لوقوع أضرار مادية. دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. بحسب المصادر. في حين طالت قذائف تركية أخرى مخيم “العودة” الذي يضم تجمعاً للنازحين من “عفرين”. والذين كانوا تركوا منازلهم عقب الاجتياح التركي للمنطقة عام /2018/.

وكانت القوات التركية بدأت قبل أشهر، تصعيد قصفها شمال سورية، وسط تهديدات من المسؤولين الأتراك بشن عملية عسكرية جديدة للتوسع شمالاً، بذريعة محاربة “قسد”، فيما جرى الحديث عن موقف روسي رافض بشدة للتوسع التركي، الأمر الذي كبح جماح أنقرة مجدداً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق