أخبار
أخر الأخبار

توتر أمني في “الباب” جراء اعتقال “الشرطة العسكرية” أحد أبناء عائلة موالية لتركيا

سادت مدينة "الباب" الخاضعة لسيطرة فصائل أنقرة، حالة من التوتر الأمني، بالتزامن مع اندلاع اشتباكات متقطعة

توتر أمني في “الباب” جراء اعتقال “الشرطة العسكرية” أحد أبناء عائلة موالية لتركيا

سادت مدينة “الباب” الخاضعة لسيطرة فصائل أنقرة، حالة من التوتر الأمني، بالتزامن مع اندلاع اشتباكات متقطعة بين مسلحين من عائلة “آل واكي”. و”الشرطة العسكرية” المدعومة تركياً، وذلك على خلفية قيام الأخيرة باعتقال شخص من العائلة دون معرفة الأسباب.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الاشتباكات بين الطرفين اندلعت ظهر اليوم السبت في مناطق مختلفة من مدينة “الباب”. حيث هاجم مسلحو “آل واكي” دوريات تابعة لـ “الشرطة العسكرية”. تزامناً مع قيام مجموعة منهم أيضاً بإطلاق الرصاص على المقر الذي تم احتجاز المعتقل فيه.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي “آل واكي” انتشروا بشكلٍ مكثف في أحياء مختلفة من مدينة “الباب”. حيث طالب مسلحو العائلة بإخلاء سبيل المعتقل مباشرةً كشرط لإنهاء المظاهر المسلحة.

وبالمقابل، استقدمت “الشرطة العسكرية” المدعومة تركياً تعزيزاتٍ عسكرية إلى مدينة “الباب” لمواجهة مسلحي “آل واكي”. وانتشرت تلك التعزيزات في محيط المقر الذي تم استهدافه سابقاً. والذي يوجد بداخله المعتقل.

أما عن أسباب الاعتقال التي تسببت بنشوب الصراعات، فما زالت غير معروفة بعد، في ظل رفض “الشرطة العسكرية” إعطاء وجهاء العشائر الذين تدخلوا لحل المشكلة، أي معلومات حول الشاب وأسباب اعتقاله، مهددين مسلحي “آل واكي” بشن عمل عسكري ضدهم في حال لم ينهوا تجمعاتهم العسكرية اليوم.

وتعكس حادثة اعتقال المواطن والاقتتال الذي نتج عنها في مدينة “الباب”، جزءاً مما تعانيه مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي أنقرة من انفلاتٍ أمني يهدد حياة المدنيين، لا سيما مع كثرة الاقتتالات التي تندلع بين مختلف الفصائل المسلحة بين كل حينٍ وآخر، وخاصة نتيجة الخلافات المستمرة على المسروقات والأتاوات وطرق التهريب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق