أخبار
أخر الأخبار

بعد أسبوع من إطلاقها.. /5/ آلاف شخص ينضمون للتسويات في دير الزور

أفادت مصادر مطلعة لـ "مركز سورية للتوثيق"، بأن أكثر من /5/ آلاف شخص انضموا للتسوية التي أطلقتها الدولة السورية في محافظة دير الزور.

بعد أسبوع من إطلاقها.. /5/ آلاف شخص ينضمون للتسويات في دير الزور

أفادت مصادر مطلعة لـ “مركز سورية للتوثيق“، بأن أكثر من /5/ آلاف شخص انضموا للتسوية التي أطلقتها الدولة السورية في محافظة دير الزور.

وأوضحت المصادر أن الآلاف من المواطنين توافدوا إلى مركز التسوية المقام ضمن الصالة الرياضية في المدينة، منذ إطلاق التسوية في الرابع عشر من الشهر الجاري، حيث شملت التسويات المطلوبين المدنيين والفارّين من الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، والذين نصّت التسوية على إبقاء خدمتهم في محافظات المنطقة الشرقية.

وبحسب المصادر فإن المتوافدين إلى مركز التسوية، لا يقتصرون على أبناء محافظة دير الزور وحدها. بل يرد إليه أشخاص من بقية محافظات الجزيرة السورية. في وقتٍ يعمل خلاله شيوخ العشائر في المنطقة. على استقطاب أبناء المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”، من أجل ضمهم إلى التسويات، وإعادتهم إلى مدنهم وقراهم الأصلية.

ولفتت المصادر إلى أن “قسد” حاولت عرقلة العملية، وأصدرت قراراً يهدد كل من ينضم إلى التسويات بفصله من عمله، إلا أن ذلك لم يمنع كثيرين من الوصول إلى دير الزور، والمشاركة بعملية التسوية، التي تأتي في ظل مراسيم العفو الرئاسية الهادفة لمواصلة المصالحات في المحافظات السورية.

يذكر أن تسويات دير الزور جاءت بعد نجاح عملية التسوية في محافظة درعا. وتمكن الدولة السورية من إنهاء حالة الفوضى دون نشوب أي معركة. عبر إرساء اتفاق التسوية الذي أنهى العنف في جميع أرجاء المحافظة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق