أخبار
أخر الأخبار

الثاني خلال يومين.. استهداف جديد لنقاط “قسد” في ريف دير الزور

تعرضت مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" صباح اليوم الأحد، لاستهدافٍ جديد نفذه مجهولون يستقلون دراجة نارية، أطلقوا الرصاص باتجاه نقطة عسكرية تابعة لـ "قسد" في ريف "دير الزور" الشرقي.

الثاني خلال يومين.. استهداف جديد لنقاط “قسد” في ريف دير الزور

تعرضت مواقع “قوات سوريا الديمقراطية” صباح اليوم الأحد، لاستهدافٍ جديد نفذه مجهولون يستقلون دراجة نارية. أطلقوا الرصاص باتجاه نقطة عسكرية تابعة لـ “قسد” في ريف “دير الزور” الشرقي.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن المسلحين المجهولين قاموا بإطلاق الرصاص بشكلٍ كثيف على نقطة تابعة لـ “قسد” وسط بلدة “سويدان” شرق دير الزور، ما أدى لمقتل أحد مسلحيها وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وتشير التوقعات إلى أن المسلحين المسؤولين عن عملية استهداف النقطة العسكرية يتبعون لـتنظيم “داعش”. لا سيما أن الدراجة النارية شوهدت وهي تنسحب من البلدة باتجاه منطقة البادية، حيث تنتشر خلايا التنظيم هناك.

ويعتبر الاستهداف الجديد، الثاني من نوعه الذي يسجل في المنطقة خلال يومين. حيث سبق وأن تعرضت سيارة عسكرية تابعة لـ “قسد” يوم أمس. لاستهدافٍ عبر عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون عند مدخل مدينة “هجين” شرق دير الزور. في عمليةٍ أسفرت عن تدمير السيارة وسقوط من فيها من مسلحي “ٌقسد” بين قتيلٍ وجريح.

وكانت تعرضت عدة مقرات ودوريات تابعة لـ “قسد” خلال الأسبوعين الماضيين، لهجماتٍ مماثلة تم تسجيلها في بلدات “ذيبان” و”الشحيل” و”هجين” بريف دير الزور. بالإضافة لاستهدافاتٍ أخرى سجلت في ريف الحسكة الجنوبي الغربي ومدينة الرقة.

وتوجه “قسد” في كل مرةٍ أصابع الاتهام لخلايا “داعش” حول مسؤوليتها عن الاستهدافات التي تطال مسلحيها ودورياتها، إلا أنه وعوضاً عن ملاحقة تلك الخلايا بشكلٍ فعلي، يتعمد مسلحو “قسد” شن حملات اعتقال تعسفية بحق الأهالي، تحت ذرائع وتهم مختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق