أخبار
أخر الأخبار

قادماً من حميميم.. وفد من “مسد” يصل موسكو لبحث التوترات في الجزيرة السورية

كشفت مصادر مطلعة لـ "مركز سورية للتوثيق"، عن وصول وفد من "مجلس سورية الديمقراطية" إلى موسكو، لإجراء محادثات مع المسؤولين الروس بشأن التوترات الأخيرة في الجزيرة السورية.

قادماً من حميميم.. وفد من “مسد” يصل موسكو لبحث التوترات في الجزيرة السورية

كشفت مصادر مطلعة لـ “مركز سورية للتوثيق“، عن وصول وفد من “مجلس سورية الديمقراطية” إلى موسكو، لإجراء محادثات مع المسؤولين الروس بشأن التوترات الأخيرة في الجزيرة السورية.

وأوضحت المصادر أن الوفد الذي تقوده الرئيسة التنفيذية لـ “مسد” إلهام أحمد، وصل إلى موسكو عبر مطار “حميميم” حيث تتواجد القاعدة الروسية بريف اللاذقية، وذلك بعد رفض حكومة إقليم “كردستان العراق” السماح له بالسفر عبر مطار “أربيل”.

وبحسب المصادر فمن المقرر أن يلتقي الوفد مع وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، حيث ستركز المباحثات على ملف التهديدات التركية بشنّ عملية عسكرية جديدة في مناطق الجزيرة السورية، إضافة إلى بحث ملف الحوار بين “الإدارة الذاتية” والحكومة السورية.

وتتزامن الزيارة مع استمرار القوات التركية والفصائل الموالية لها باستهداف أرياف الحسكة والرقة. لا سيما المناطق المحيطة بناحية “رأس العين” شمال غرب الحسكة. ومحيط “عين عيسى” شمال الرقة. دون أن يسفر ذلك عن تغيير في خارطة السيطرة. علماً أن المسؤولين الأتراك رفعوا في الآونة الأخيرة من وتيرة التهديدات بتنفيذ هجوم جديد تحت ذريعة محاربة “قسد”.

وعلى الرغم من الحديث عن رفض روسي وأمريكي لأي توسع تركي جديد شمال سورية. إلا أن الموقف الروسي بحسب المصادر، يركّز على ضرورة التفاهم مع الحكومة السورية وأهمية وجود الجيش السوري في مناطق الجزيرة، لسد الذرائع أمام تركيا.

يذكر أن مسار الحوار بين “الإدارة الذاتية” ودمشق كان شهد توقفاً منذ أشهر. دون أن تسفر جولاته عن أي تقدّم. جراء تعنّت “الإدارة الذاتية” وتمسكّها بشروطها. إضافة إلى الضغط الأمريكي عليها لمنعها من الاتفاق مع الحكومة السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق