أخبار
أخر الأخبار

مصادر “مركز سورية للتوثيق” تنفي خبر استهداف مقر عسكري للجيش السوري في “دير الزور”

نفت مصادر "مركز سورية للتوثيق"، ما تم تداوله من قبل بعض المصادر الإعلامية المعارضة، حول تعرض مقر عسكري تابع للجيش السوري للاستهداف عبر سيارة مفخخة في مدينة "دير الزور".

مصادر “مركز سورية للتوثيق” تنفي خبر استهداف مقر عسكري للجيش السوري في “دير الزور”

نفت مصادر “مركز سورية للتوثيق“، ما تم تداوله من قبل بعض المصادر الإعلامية المعارضة. حول تعرض مقر عسكري تابع للجيش السوري للاستهداف عبر سيارة مفخخة في مدينة “دير الزور“.

وأكدت المصادر بأن الانفجار الذي سمع في مدينة “دير الزور” عصر اليوم الاثنين، وقع في منطقة قريبة من أحد مقرات الجيش السوري في حي “القصور”، إلا أنه لم يكن نتيجة استهداف المقر، بل نتيجة انفجار عبوات ناسفة وألغام أثناء نقلها من قبل وحدات الهندسة في الجيش السوري عقب تفكيكها.

وأوضحت المصادر أن /4/ جنود من الجيش السوري فارقوا الحياة جراء انفجار السيارة التي كانت تنقل عبوات ناسفة وألغام من مخلفات مسلحي تنظيم “داعش”، حيث وقع الانفجار بالقرب من جامع “الفتح” في حي “القصور” بمدينة “دير الزور”.

كما أفادت المصادر بوقع عدة جرحى آخرين من وحدات الهندسة في الجيش السوري. مع تأكيدها مجدداً على عدم وجود أي استهداف لمقرات الجيش السوري في “دير الزور” وفق ما ادعت بعض المواقع الإعلامية المعارضة وتنسيقيات المسلحين.

ومازالت العبوات الناسفة والألغام من مخلفات المجموعات المسلحة، تؤرق الأهالي ضمن مختلف المناطق التي استعادها الجيش السوري، لا سيما أن تلك المخلفات حصدت أرواح عشرات المدنيين بمن فيهم من أطفال.

وعلى الرغم من تمشيط الجيش السوري لكافة المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة المسلحين قبل السماح لسكانها بالعودة. إلا أن حوادث الانفجارات مازالت تسجل باستمرار. لاسيما ضمن القرى والبلدات التي تضم مساحات زراعية واسعة. كان المسلحون يستغلونها لزرع وإخفاء الألغام ضمنها. بما يصعب من عملية اكتشافها.

مصادر “مركز سورية للتوثيق” تنفي خبر استهداف مقر عسكري للجيش السوري في “دير الزور”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق