أخبار
أخر الأخبار

بعد تقرير “الغارديان”.. “قسد” تنفي إطلاق سراح مسلحي “داعش” مقابل المال

أصدرت "قوات سوريا الديمقراطية"، بياناً نفت خلاله صحة المعلومات التي أوردتها صحيفة "الغارديان" البريطانية في تقريرها المنشور أمس، حول إطلاق "قسد" سراح معتقلين ينتمون لـ "داعش" من سجونها، مقابل آلاف الدولارات.

بعد تقرير “الغارديان”.. “قسد” تنفي إطلاق سراح مسلحي “داعش” مقابل المال

أصدرت “قوات سوريا الديمقراطية”، بياناً نفت خلاله صحة المعلومات التي أوردتها صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقريرها المنشور أمس، حول إطلاق “قسد” سراح معتقلين ينتمون لـ “داعش” من سجونها، مقابل آلاف الدولارات.

واعتبر بيان “قسد” أن الصحيفة وقعت في فخ التزوير ونقلت شهادات مزوّرة، واصفاً التقرير بالكاذب، وأشار إلى أن الصحيفة أصرت على نشر التقرير رغم نفي “قسد” المسبق لصحة ما ورد فيه، وتأكيدها أن الوثيقة المرفقة به مزورة ولم تصدر عنها.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن المتحدث باسم “قسد”، “فرهاد شامي”، نفيه للمعلومات حول إطلاق سراح معتقلين تابعين لـ “داعش” من سجون “قسد” مقابل مبالغ مالية، وقال أنه تم الإفراج عن بعض معتقلي التنظيم الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء، ضمن مصالحة عشائرية، على حد قوله.

وكانت “الغارديان” نشرت تقريراً أوردت خلاله شهادة اثنين من المسلحين السابقين في صفوف “داعش”، كانا اعتقلا على يد “قسد” قبل أن يتم الإفراج عنهما مقابل مبلغ /8000/ دولار لكل منهما، وأظهرت وثيقة نشرتها الصحيفة أن المعتقل المفرج عنه يوقع تعهّداً بعدم الانضمام إلى تنظيمات مسلحة مجدداً، وبمغادرة مناطق سيطرة “قسد” في الجزيرة السورية، إضافة إلى دفع المبلغ المالي.

لكن الشاهدين أشارا إلى أنهما دفعا بالإضافة لـ “الغرامة”. مبالغ تتراوح بين /14/ وحتى /22/ ألف دولار. كرشاوى لمسؤولين في “قسد”، لكي يتم إطلاق سراحهما. وتحدثا عن إطلاق سراح ما لا يقل عن /10/ من مسلحي التنظيم بالطريقة ذاتها خلال فترة تواجدهما في السجن.

وأثار تقرير الصحيفة ردود فعل غاضبة حيال ممارسات “قسد” وخطورة الإفراج عن عناصر “داعش” مقابل المال. ما يهدد بعودة أنشطة التنظيم للظهور. في وقتٍ تدّعي خلاله “قسد” وداعمتها الولايات المتحدة. بذل جهود كبيرة في سبيل محاربة “داعش”!.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق