أخبار
أخر الأخبار

تحذيرات من خطورة بذور القمح التي توزعها القوات الأمريكية في مناطق سيطرة “قسد”

حذرت مديرية زراعة الحسكة من بذور القمح التي تقوم القوات الأمريكية بتوزيعها على الأهالي

تحذيرات من خطورة بذور القمح التي توزعها القوات الأمريكية في مناطق سيطرة “قسد”

حذرت مديرية زراعة الحسكة من بذور القمح التي تقوم القوات الأمريكية بتوزيعها على الأهالي. ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” المدعومة من قبلها. مؤكدةً على أن تلك البذور تسبب أوبئة للأراضي الزراعية، وغير صالحة للاستخدام.

وجاءت التحذيرات من بذار القمح التي وزعتها “هيئة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية” في منطقة “تل حميس” شمال شرق الحسكة، بعد تمكن مديرية زراعة الحسكة من الحصول على عينات من تلك البذار، حيث تم فحص العينات واكتشاف أنها غير صالحة للاستخدام.

وأكد مدير زراعة الحسكة المهندس “سعيد ججي” أن بذور القمح الأمريكية غير صالحة للزراعة. أو حتى لاستخدامها كعلف حيواني. لاسيما أن نتائج التحاليل الزراعية في دمشق أظهرت نسبة كبيرة من مادة “النيماتودا” ضمن البذار تصل إلى أكثر من 40%.

وأوضح “ججي” أن “النيماتودا” تعد من المواد الخطيرة على الأراضي الزراعية

وتسبب نوعاً من الوباء الذي يمكن أن ينتشر لجميع الأراضي المحيطة بالمنطقة المزروعة. كما أن الإنتاج في الموسم الأول لتلك البذور سيكون ضعيفاً جداً. وسيستمر على هذا الحال لمدة أربعة مواسم متتالية.

وتكررت التحذيرات ذاتها حول البذور الأمريكية التي يتم توزيعها ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”. من قبل محافظ الحسكة “غسان حليم خليل”، الذي شدد على الفلاحين بضرورة عدم استخدام البذور التي تقدمها الولايات المتحدة لهم.

وأوضح “خليل” أن “البذور التي يتم توزيعها هي ذات منشأ تركي بالأصل وتعمل على تدمير الأمن الغذائي للسوريين كونها غير صالحة للزراعة ولا حتى للعلف، كما تسبب أضراراً كبيرة بالأرض الزراعية”، داعياً المزارعين الذين استلموا البذور إلى إتلافها فوراً.

ويبدو أن عملية توزيع بذور القمح من قبل الولايات المتحدة تأتي بهدف تصريفها والتخلص منها كونها فاسدة ولا تصلح للزراعة. مستغلةً الأمر لتصوير نفسها على أنها تساعد السوريين وتسعى لدعم القطاع الزراعي ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”. إلا أن سنوات الحرب السورية التسع أثبتت بما لا يدعو للشك أن هدف الولايات المتحدة الأساسي من تدخلها في البلاد يتمثل في سرقة ثرواتها بما فيها من مشتقات نفطية ومحاصيل زراعية. الأمر الذي يظهر واضحاً عبر القوافل المحملة بالنفط والقمح السوري المسروقين، التي تخرجها القوات الأمريكية بشكلٍ دوري باتجاه العراق.

تحذيرات من خطورة بذور القمح التي توزعها القوات الأمريكية في مناطق سيطرة “قسد”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق