أخبار
أخر الأخبار

الأكبر خلال شهرين.. ارتفاع جديد لأسعار المحروقات ضمن مناطق سيطرة “النصرة”

رفع تنظيم "جبهة النصرة" أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرته في سورية

الأكبر خلال شهرين.. ارتفاع جديد لأسعار المحروقات ضمن مناطق سيطرة “النصرة”

رفع تنظيم “جبهة النصرة” أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرته في سورية، عبر
قرارٍ جديد أصدرته شركة “وتد” التابعة للتنظيم اليوم الأربعاء، أظهر ارتفاعاتٍ كبيرة غير مسبوقة
لأسعار المحروقات مقارنةً بالقرارات التي صدرت خلال الشهرين الماضيين.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “النصرة” رفعت سعر ليتر البنزين المستورد من
/9.83/ ليرة تركية إلى /11.32/ ليرة تركية، مع رفع سعر ليتر المازوت المستورد نوع أول إلى
/10.54/ ليرة تركية بعد أن كان /9.14/ ليرة.

وأشارت المصادر إلى أن سعر ليتر المازوت نوع ثاني أصبح بناءً على قرار “النصرة” بـ /8/ ليرة
تركية بعد أن كان /6.96/، في الوقت الذي حدد به سعر المازوت المكرر بـ /6.64/ ليرة تركية
بعد أن كان /5.77/ ليرة تركية.

أما أسطوانة الغاز فارتفع سعرها ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “النصرة” لتصل إلى /157.5/
ليرة تركية بعد أن كانت بـ /137/ ليرة تركية، ما يعكس حجم الارتفاعات الكبيرة وغير المسبوقة
لأسعار المحروقات التي يسيطر التنظيم على عمليات تهريبها من تركيا.

وتحتكر “جبهة النصرة” عبر عدة شركات تابعة لها، تجارة معظم المواد التموينية والأساسية
اللازمة للعيش ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها في محافظة “إدلب”، لاسيما المحروقات
التي تتلاعب “النصرة” بأسعارها بما يزيد من مكاسب قيادييها وأرباحهم.

كما ترتبط أسعار المحروقات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “النصرة” بقيمة الليرة التركية
التي تشهد انهياراً مستمراً أمام الدولار الأمريكي، الأمر الذي بدأت أثاره بالظهور عبر موجة
الغلاء التي أغرقت الأسواق التركية مؤخراً، وما نتج عنها من بدء خروج احتجاجات شعبية
ضد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” وسياسته الاقتصادية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق