أخبار
أخر الأخبار

اقتتال جديد بين فصائل أنقرة في مدينة “عفرين” شمال حلب

اندلع اقتتال جديد بين الفصائل المسلحة المدعومة تركياً

اقتتال جديد بين فصائل أنقرة في مدينة “عفرين” شمال حلب

اندلع اقتتال جديد بين الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرتهم بريف حلب الشمالي، إثر خلافاتٍ تتعلق حول أملاك مواطنين تم الاستيلاء عليها سابقاً من قبل مسلحي أنقرة.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن اشتباكاتٍ عنيفة اندلعت صباح اليوم الثلاثاء عند قوس مدينة “عفرين”، بين فصيلي “الجبهة الشامية” و”السلطان مراد” المدعومين تركياً، ما أسفر عن سقوط عدة قتلى وجرحى من الطرفين.

وبينت المصادر أن الاقتتال الجديد بين الفصيلين جاء بفعل خلافاتٍ حول الاستيلاء على محال تجارية ومنازل، تقع عند مدخل مدينة “عفرين” الشرقي، وتعود ملكيتها لمدنيين موجودين ضمن مناطق الدولة السورية.

وأشارت المصادر إلى أن كلاً من فصيلي “السلطان مراد” و”الجبهة الشامية”. يحاولان الاستيلاء على كامل تلك الممتلكات منذ مدة. الأمر الذي أشعل خلافات فيما بينهما، سرعان ما تطورت إلى حد الاشتباك بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وإن كانت أشد الاشتباكات بين الفصيلين ظهرت فعلياً صباح اليوم الثلاثاء. إلا أن بدايتها كانت مساء أمس مع إقدام أحد مسلحي “السلطان مراد” على طعن مسلح من “الجبهة الشامية” في حي “الأشرفية”. للخلاف ذاته المتعلق بأحد المنازل المستولى عليها.

ونتج عن حادثة الطعن توتر كبير بين الفصيلين اللذين استقدما تعزيزاتٍ عسكرية إلى الحي. مع إغلاق كافة مداخله ومخارجه. لتندلع اشتباكات متقطعة بينهما. انتهت بانسحاب كافة المسلحين إلى مقراتهم، قبل أن تتجدد الاشتباكات صباح اليوم.

وتشهد الأحياء التي يتواجد فيها مسلحو الفصيلين ضمن مدينة “عفرين” حالياً. نوعاً من حظر التجول. حيث امتنع معظم الأهالي عن افتتاح محلاتهم التجارية أو الخروج من منازلهم. خوفاً من الاقتتال الحاصل. لا سيما أن حالة التوتر بين مسلحي الطرفين ما تزال قائمة، دون أي تدخل من قبل القوات التركية من أجل السيطرة على الوضع.

اقتتال جديد بين فصائل أنقرة في مدينة “عفرين” شمال حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق