أخبار
أخر الأخبار

نازحو “الركبان” يواصلون اعتصامهم احتجاجاً على تدهور أوضاعهم المعيشية

واصل نازحو مخيم "الركبان" الواقع عند الحدود السورية مع الأردن والعراق اعتصامهم الاحتجاجي

نازحو “الركبان” يواصلون اعتصامهم احتجاجاً على تدهور أوضاعهم المعيشية

واصل نازحو مخيم “الركبان” الواقع عند الحدود السورية مع الأردن والعراق اعتصامهم الاحتجاجي على سوء أوضاعهم المعيشية التي يسببها حصار القوات الأمريكية ومنعها وصول المساعدات إلى المخيم.

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن المعتصمين رفعوا شعارات احتجاجية نتيجة إهمال المخيم وانعدام الخدمات فيه. مطالبين “الولايات المتحدة” التي تسيطر على المنطقة بالتحرك لإنهاء معاناة النازحين.

وأوضح المصدر أن النازحين طالبوا قوات “التحالف” الذي تقوده “واشنطن” بتقديم دعم للمنطقة على غرار ما يتم تقديمه لـ “قسد” في الجزيرة السورية. لا سيما وأن تواجد القوات الأمريكية يمنع إيصال المساعدات الإنسانية إلى المخيم.

وبيّن المصدر أن النازحين الذين يعانون من ظروف الفقر والبرد. افتقدوا أي نوع من المساعدة جراء منع قوات التحالف وصول القوافل الإغاثية. ما دفعهم للاعتصام والمطالبة بتقديم الدعم الفوري مع حلول فصل الشتاء. وتدهور الأوضاع في المخيم.

وبحسب المصدر فإن معاناة الأهالي تدفعهم للقبول بأي خيار لأجل المساعدة في إيجاد حل لمأساتهم، مشيراً إلى نقص الخدمات الطبية ووقوع حالات وفاة نتيجة البرد والأمراض لا سيما بين الأطفال، فضلاً عن انتشار جائحة كورونا.

يذكر أن القوات الأمريكية تمنع خروج النازحين من مخيم “الركبان” رغم ظروفهم المأساوية. نحو مناطقهم الأصلية. بذريعة وقوعها تحت سيطرة الحكومة السورية. وتستخدم وجودهم ذريعة لتبرير نشر جنودها في المنطقة.

نازحو “الركبان” يواصلون اعتصامهم احتجاجاً على تدهور أوضاعهم المعيشية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق