أخبار
أخر الأخبار

الرئيس الأسد يستقبل مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الأطفال

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد صباح اليوم الأربعاء مفوضة رئيس روسيا الاتحادية

الرئيس الأسد يستقبل مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الأطفال

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد صباح اليوم الأربعاء مفوضة رئيس روسيا الاتحادية لحقوق الأطفال. “ماريا لفوفا بيلوفا” والوفد المرافق لها في لقاءٍ تم خلاله بحث قضية الأطفال الموجودين ضمن مخيمي “الهول” و”الروج”.

وجرى خلال اللقاء مناقشة الخطوات والجهود السورية الروسية المشتركة لإخراج هؤلاء الأطفال من المخيمات على الرغم من العقبات الكثيرة. التي تضعها بعض الدول الغربية في هذا المجال. خصوصاً الولايات المتحدة الأمريكية التي تحاول بشكلٍ مستمر عرقلة العملية.

وأكد الرئيس الأسد خلال النقاشات على أن ملف الأطفال هو ملف إنساني بالدرجة الأولى إلاّ أنّ الغرب يستثمر هذه القضية سياسياً بهدف الإبقاء على هذه المخيمات كحاضنةٍ للإرهاب والفكر المتطرف.

وأشار الرئيس الأسد إلى أنه ينبغي العمل من أجل إغلاق تلك المعسكرات اللاإنسانية نهائياً. بالتوازي مع تأمين عملية إجلاء الأطفال منها وإعادتهم لبلادهم والحفاظ على سلامتهم.

بدورها نوهت المفوضة “بيلوفا” لأهمية تطوير آليات التعاون بين المؤسسات والهيئات السورية والروسية المسؤولة عن هذا الملف. مع حشد جميع الإمكانيات وتبادل الخبرات بهدف إعادة دمج وتأهيل الأطفال الروس والسوريين الخارجين من تلك المخيمات.

وسبق أن قامت روسيا خلال العام الحالي بإخراج عدة دفعات من أطفالها الذين وصلوا لسورية برفقة ذويهم من المسلحين الأجانب المنضمين للحرب القائمة في البلاد منذ حوالي /10/ سنوات. في الوقت الذي امتنعت به معظم الدول الأوروبية عن التعاون مع “دمشق” لإنهاء مشكلة الأطفال والنساء من الجنسيات الأجنبية وإعادتهم لبلادهم. تاركين إياهم في معاناة مع الأوضاع المعيشية السيئة ضمن المخيمات الخاضعة لسيطرة “قسد” وسط مصير مجهول يلاحقهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق