أخبار
أخر الأخبار

حواجز الجيش وأهالي الجزيرة السورية يتصدون للأرتال الأمريكية ويرغمونها على التراجع

اعترض حاجز عسكري تابع للجيش السوري اليوم، رتلاً للقوات الأمريكية حاول العبور من قرية "منسف تحتاني" بريف "تل تمر" شمال غرب الحسكة.

حواجز الجيش وأهالي الجزيرة السورية يتصدون للأرتال الأمريكية ويرغمونها على التراجع

اعترض حاجز عسكري تابع للجيش السوري اليوم، رتلاً للقوات الأمريكية حاول العبور من قرية “منسف تحتاني” بريف “تل تمر” شمال غرب الحسكة.

وأفاد مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الحاجز السوري منع الرتل الأمريكي من العبور. وأرغمه على العودة ومغادرة المنطقة. وذلك في ظل مواصلة القوات الأمريكية محاولاتها اجتياز المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري، وتصدي الأهالي وعناصر الحواجز لهم.

وأوضح المصدر أن أهالي قرية “تل الذهب” شمال شرق الحسكة، اعترضوا أمس الجمعة أيضاً. رتلاً أمريكياً مؤلفاً من /5/ مدرعات ترافقها سيارة عسكرية تابعة لـ “قسد” خلال محاولته عبور القرية. بينما واجههم الأهالي وأجبروهم على التراجع.

وبالتزامن، تمكن أهالي قرية “الصالحية” بريف “القامشلي” من التصدي لرتل من المدرعات الأمريكية. بالتعاون مع حاجز للجيش السوري. إثر محاولة الرتل العبور من أراضي القرية. حيث لاحقه السكان بالحجارة والعصي وأجبروه على الانسحاب.

وتأتي المواجهات في ظل موجة رفض شعبي واسعة في الجزيرة السورية، للوجود الأمريكي وممارسات “قسد” المدعومة أمريكياً. حيث شهدت الأيام الماضية مواجهات مع الأرتال الأمريكية في قرى “الدمخية” و”أبو ذويل” و”حامو” و”القصير” بريف “القامشلي” شمال الحسكة. وتمت خلالها مواجهة القوات الأمريكية على يد الأهالي بمساندة من حواجز الجيش السوري. وإجبارها جميعاً على التراجع.

يشار إلى أن القوات الأمريكية تواصل نهب الثروات السورية من القمح والنفط والغاز. في ظل مناهضة شعبية لتلك الممارسات، ورفض لسرقة الثروات التي تعود ملكيتها للشعب السوري.

حواجز الجيش وأهالي الجزيرة السورية يتصدون للأرتال الأمريكية ويرغمونها على التراجع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق