أخبار
أخر الأخبار

احتجاجات شعبية جراء رفع سعر الخبز في مدينة “الباب” بريف حلب

خرج أهالي مدينة "الباب" في ريف حلب الشمالي الشرقي، في مظاهراتٍ احتجاجية ضد قرار ما يسمى بـ "المجلس المحلي" المدعوم تركياً، القاضي برفع سعر مادة الخبز، اعتباراً من تاريخ يوم غد الاثنين.

احتجاجات شعبية جراء رفع سعر الخبز في مدينة “الباب” بريف حلب

خرج أهالي مدينة “الباب” في ريف حلب الشمالي الشرقي، في مظاهراتٍ احتجاجية ضد قرار ما يسمى بـ “المجلس المحلي” المدعوم تركياً، القاضي برفع سعر مادة الخبز، اعتباراً من تاريخ يوم غد الاثنين.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مئات المدنيين تجمعوا أمام مقر “المجلس المحلي” في مدينة “الباب”، محتجين على قرار رفع سعر ربطة الخبز وزن /700/ غرام إلى ليرتين تركيتين.

وطالب المحتجون “المجلس” بعدوله عن قرار الرفع، الذي يأتي في ظل أوضاعٍ معيشية صعبة تعصف بأهالي مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين المدعومين تركياً، لا سيما مع قرارات رفع الأسعار المتتالية التي صدرت مؤخراً، على صعيد عدة مواد أساسية كالمحروقات وحطب التدفئة.

وتعتبر الاحتجاجات الغاضبة لأهالي “الباب”، الثانية من نوعها التي تخرج خلال أسبوع جراء تدني الأوضاع المعيشية. حيث سبق أن نفذ معلمو المدينة منذ أيام. احتجاجاتٍ مماثلة أعلنوا خلالها إضرابهم عن العمل جراء رواتبهم المنخفضة. ورفض “المجلس المحلي” زيادة أجورهم بما يتماشى مع ارتفاعات الأسعار في الأسواق.

وتشهد مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً. أوضاعاً معيشية سيئة. سببها الرئيسي يتمحور حول السرقات التي يرتكبها المسلحون بشكلٍ مباشر أو عبر قراراتهم التعسفية وإتاواتهم التي تفرض على الأهالي بالقوة.

وازدادت الأوضاع المعيشية تدهوراً خلال الأسبوعين الماضيين مع الارتفاعات المتكررة التي شهدتها أسعار مختلف المواد الأساسية. لاسيما أن أسواق المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين. تأثرت بشكلٍ كبير بمسألة تدهور الليرة التركية وانهيارها أمام الدولار الأمريكي.

احتجاجات شعبية جراء رفع سعر الخبز في مدينة “الباب” بريف حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق