أخبار
أخر الأخبار

/4/ ضحايا مدنيين وتواصل الاشتباكات بين “قسد” والقوات التركية بريف الحسكة

ارتفعت حصيلة الضحايا المدنيين جراء القصف التركي على محيط ناحية "تل تمر"

/4/ ضحايا مدنيين وتواصل الاشتباكات بين “قسد” والقوات التركية بريف الحسكة

ارتفعت حصيلة الضحايا المدنيين جراء القصف التركي على محيط ناحية “تل تمر” شمال غرب الحسكة. إلى /4/ أشخاص، بعدما خسر مدني حياته أمس في مشفى بمدينة “القامشلي”، إثر إصابته بشظايا قذيفة مدفعية أطلقتها القوات التركية.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوات التركية والفصائل الموالية لها. واصلت استهداف مناطق الريف الشمالي لمحافظة الحسكة. واستهدفت بلدة “أبو راسين” بالأسلحة الثقيلة، ما أحدث دماراً واسعاً في منازل وممتلكات المدنيين، وسط حركة نزوح للأهالي جراء اشتداد القصف.

وأوضحت المصادر أن القصف التركي استهدف كذلك قرى “تل شنان. أم حرملة، تل الورد، الربيعات، تل الأمير، تل جمعة”، حيث سقطت قذائف المدفعية الثقيلة في تلك القرى، ما أدى لخسائر مادية واسعة ودفع السكان للخروج من المنطقة.

من جهتها أصدرت وزارة الدفاع التركية بياناً قالت خلاله أنها تمكنت من قتل /10/ مسلحين من “قسد” خلال عملياتها الأخيرة في الجزيرة السورية. بينما أصدرت “قسد” في المقابل بياناً تحدثت فيه عن تمكن مسلحيها من إحباط /3/ محاولات “فصائل أنقرة” للتقدم في محيط قرية “أم الكيف” بريف “تل تمر”. إضافة إلى قتل اثنين من مسلحي الفصائل، وفقاً للبيان.

يشار إلى أن القوات التركية كانت عاودت تصعيدها العسكري في الشمال السوري بعد فترة من الهدوء. علماً أنه كان سبق لها وأن هددت بشنّ عملية عسكرية ضد مناطق سيطرة “قسد” مؤخراً. لكنها تراجعت عن ذلك فيما بعد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق