أخبار
أخر الأخبار

مسلحو تركيا يفرضون أتاوات على العابرين بين المناطق الخاضعة لسيطرتهم ومناطق سيطرة “قسد”

فرض مسلحو "الجيش الوطني" المدعوم تركياً، أتاواتٍ جديدة على المدنيين لقاء السماح بالانتقال بين المناطق الخاضعة لسيطرتهم

مسلحو تركيا يفرضون أتاوات على العابرين بين المناطق الخاضعة لسيطرتهم ومناطق سيطرة “قسد”

فرض مسلحو “الجيش الوطني” المدعوم تركياً، أتاواتٍ جديدة على المدنيين لقاء السماح بالانتقال بين المناطق الخاضعة لسيطرتهم. والمناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” وبالعكس، ضمن أسلوب سرقةٍ جديد قائم على ابتزاز الأهالي وتهديدهم بالاعتقال.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن فصيل “الجيش الوطني” أصدر تعميماً يقضي بفرض مبالغ مالية على الراغبين بالانتقال بين المناطق الخاضعة لسيطرتهم ومناطق “قسد”، عبر حاجز “عون الدادات” بريف مدينة “جرابلس”.

وأشارت المصادر إلى أن الأتاوات التي فرضت على الأهالي ابتداءاً من اليوم السبت، تتراوح مابين /100/ و/500/ دولار أمريكي، مع تهديد المسلحين للمدنيين بالاعتقال في حال رفضهم دفع المبالغ.

كما بينت المصادر أن مسلحي الفصيل قاموا بتعيين “سماسرة” لقبض الأتاوات نيابةً عنهم. وإن لم يستطع المدنيون دفع المبلغ عند الحاجز. يتم احتجازهم من قبل المسلحين لحين تأمين المبلغ من قبل ذويهم.

وتزيد الأتاوات الجديدة المفروضة، من سوء الأوضاع المعيشية التي يعانيها الأهالي ضمن مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل أنقرة، جراء السرقات التي يرتكبها المسلحون بأساليبٍ مختلفة بما فيها القوانين الجائرة والأتاوات التي تفرض على مختلف الأعمال.

وتخرج ضمن مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي تركيا مظاهرات غاضبة من قبل الأهالي. احتجاجاً على استمرار تدهور الوضع المعيشي. لاسيما خلال الشهر الحالي الذي سجلت خلاله ارتفاعات غير مسبوقة على صعيد أسعار مختلف المواد في الأسواق. وبشكلٍ خاص مواد التدفئة ورغيف الخبز.

مسلحو تركيا يفرضون أتاوات على العابرين بين المناطق الخاضعة لسيطرتهم ومناطق سيطرة “قسد”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق