أخبار
أخر الأخبار

للاتجار بحطبها.. مسلحو أنقرة يقطعون أكثر من /700/ شجرة زيتون مثمرة في “عفرين”

نفذ مسلحو أنقرة خلال ساعات الصباح الأولى من اليوم الاثنين، مداهماتٍ استهدفت عدة أراضٍ زراعية في منطقة "عفرين"

للاتجار بحطبها.. مسلحو أنقرة يقطعون أكثر من /700/ شجرة زيتون مثمرة في “عفرين”

نفذ مسلحو أنقرة خلال ساعات الصباح الأولى من اليوم الاثنين، مداهماتٍ استهدفت عدة أراضٍ زراعية في منطقة “عفرين” الخاضعة لسيطرتهم شمال “حلب”. تم خلالها قطع عدد كبير من أشجار الزيتون الموجودة ضمن تلك الأراضي بغية الاتجار بحطبها.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي فصيل “ملك شاه” المدعومين تركياً. تعمدوا قطع ما يقارب /700/ شجرة زيتون موجودة على طريق قريتي “كفر نبو” و”برج حيدر” في ناحية “شيراوا” بريف عفرين. إضافةً إلى /70/ شجرة أخرى من الأشجار الحراجية والمثمرة الموجودة ضمن الأراضي التابعة لقرية “كفرجنة” في ناحية “شران”.

وأشارت المصادر إلى أن الفصيل استخدم في عمليات قطع الأشجار آليات ثقيلة، قامت بتجريف الأراضي الزراعية ومن ثم قطع خشب الأشجار ونقلها عبر الشاحنات إلى مستودعاتهم من أجل الاتجار بحطبها.

ويستغل المسلحون واقع ارتفاع أسعار المحروقات وحاجة الأهالي ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم إلى تأمين وسائل التدفئة. متعمدين الاستيلاء على مساحات واسعة من أراضي الزيتون وقطع أشجارها المعمرة، للاتجار بحطبها وفرض أسعار مرتفعة على المادة.

كما تعمدت مختلف الفصائل المسلحة منذ بدء موسم حصاد الزيتون، سرقة عشرات الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون واحتكار عملية حصادها ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها. مع فرضها أتاوات على المزارعين الذين سمح لهم بجني محصولهم.

وتمثلت أتاوات مسلحي أنقرة عبر مبالغ مالية كبيرة فرضت على الأهالي في بعض المناطق. أو عبر اشتراطهم الحصول على جزء من محصول الزيتون في مناطق أخرى. وذلك عن طريق إجبار أصحاب الأرضي على تقديم “صفائح زيت” لقاء السماح لهم بالعمل في أرضهم.

ويقدر عدد أشجار الزيتون التي تم الاستيلاء عليها من قبل مسلحي أنقرة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بحوالي /22/ ألف شجرة، معظمها من الأراضي المنتشرة ضمن “عفرين” شمال حلب، في الوقت الذي تخطى به عدد الأشجار المسروقة منذ سيطرة المسلحين على المناطق الشمالية من سورية عتبة الـ /50/ ألف شجرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق