أخبار
أخر الأخبار

استمراراً للتصعيد .. القصف التركي يوقف عمل ورشات صيانة الكهرباء بريف الحسكة

أسفر التصعيد التركي المتواصل على ريف الحسكة، إلى توقف عمل ورشات الصيانة التابعة للمؤسسة العامة للكهرباء، والتي كانت تعمل على صيانة محطة تحويل "تل تمر".

استمراراً للتصعيد .. القصف التركي يوقف عمل ورشات صيانة الكهرباء بريف الحسكة

أسفر التصعيد التركي المتواصل على ريف الحسكة، إلى توقف عمل ورشات الصيانة التابعة للمؤسسة العامة للكهرباء. والتي كانت تعمل على صيانة محطة تحويل “تل تمر”.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القصف التركي على قرية “أم الكيف” بريف ناحية “تل تمر” شمال غرب الحسكة. تصاعد صباح اليوم بشكل كبير، حيث سقطت عدة قذائف بالقرب من ورشة صيانة الكهرباء التي كانت تحاول إعادة عمل المحطة المتضررة من القصف التركي يوم أمس.

وقال مدير كهرباء الحسكة “أنور العكلة” في تصريح صحفي. أن طاقم عمل الورشة بخير ولم يتعرض أي من أفراده للأذى إثر سقوط القذائف. موضحاً أن الورشات توقفت عن العمل بشكل اضطراري جراء القصف.

وكان أسفر القصف التركي أمس على قرية “أم الكيف” إلى تضرر خط الـ /66/ المغذي لمحطة تحويل “تل تمر” وخروجها عن الخدمة. ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن كامل المنطقة. كما وسّعت القوات التركية قصفها ليشمل /7/ قرى بريف الحسكة الشمالي.

وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القصف التركي استهدف الأربعاء. قرى “تل الدرداة” و”تل شنان” و”أم الكيف” و”تل كيفجي” و”الغبيش”. إضافة إلى قريتي “تل الورد” و”الربيعات” التابعتين لناحية “أبو راسين” شمال الحسكة. بينما لم ترد معلومات عن وقوع خسائر أو إصابات بشرية.

وصعّدت القوات التركية قصفها على مناطق الشمال السوري مؤخراً بشكل ملحوظ، سواء في ريف حلب الشمالي، أو في ريفي الرقة والحسكة، ما أدى لسقوط ضحايا مدنيين، ووقوع أضرار مادية كبيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق