أخبار
أخر الأخبار

قائد “قسد”: إدارة “ترامب” أضرّت بنا والعلاقة مع دمشق مستمرة

قال قائد قوات سورية الديمقراطية "مظلوم عبدي"، أن علاقة "الإدارة الذاتية" مع الحكومة السورية مستمرة ولم تنقطع، وأن القوات الأمريكية لن تنسحب من الجزيرة السورية.

قائد “قسد”: إدارة “ترامب” أضرّت بنا والعلاقة مع دمشق مستمرة

قال قائد قوات سورية الديمقراطية “مظلوم عبدي”، أن علاقة “الإدارة الذاتية” مع الحكومة السورية مستمرة ولم تنقطع. وأن القوات الأمريكية لن تنسحب من الجزيرة السورية.

وأضاف “عبدي” في حديثه لـ “معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى”. أن “قسد” تريد حل المشاكل العالقة مع الحكومة السورية، معتبراً أن وجود “الإدارة الذاتية” منذ سنوات، يفرض قبولها دستورياً. وأن التوصل إلى حل لن يتحقق إلا بفرض ضغط دولي على دمشق. وفق حديثه.

ورأى “عبدي” أنه: “في حال حصول اتفاق بين شرق الفرات وغربه، فإن كل مشكلات سورية ستحل تباعاً. إضافة إلى أن الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة، سيحقق تقدماً في الملف السوري”.

وقلّل قائد “قسد” من أهمية لقاءات “جنيف” و”أستانا” و”سوتشي” حول سورية، وقال إنها لن تتمكن من التوصل إلى حل، في حين رجّح أن يشهد العام الحالي خطوات باتجاه بدء الحوار وتقدّم الحل السياسي، معتبراً أن القوى الدولية بدأت تشعر بأن المشكلة السورية بحاجة إلى حل.

من جانب آخر أوضح “عبدي” أن “قسد” تريد حل مشكلتها مع تركيا بالحوار، كما أنها مستعدة للقاء مع الجانب التركي، لافتاً إلى أن أنقرة ستبدأ الحوار تحت الضغط الداخلي والدولي.

ووصف “عبدي” إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” بأنها أضرّت بمناطق سيطرة “قسد”، معتبراً أن إدارة “بايدن” الحالية أكثر مؤسساتية وشفافية، ولديها التزامات واضحة بينها عدم الانسحاب من سورية، مشيراً إلى أن “قسد” لا تطلب بقاء القوات الأمريكية للأبد، بل لغاية الوصول إلى حل سياسي.

وكانت “قسد” انتقدت مراراً الحوار الجاري في “جنيف” برعاية الأمم المتحدة ضمن إطار اللجنة الدستورية، لعدم مشاركتها فيه، حيث تقول ” قسد” أن تركيا تتدخل لمنعها من المساهمة في الحوار.

قائد “قسد”: إدارة “ترامب” أضرّت بنا والعلاقة مع دمشق مستمرة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق