أخبار
أخر الأخبار

في جريمة جديدة .. سيدة تجهض جنينها جراء تعرضها للضرب في سجون مسلحي أنقرة

ارتكب مسلحو "الشرطة العسكرية" المدعومين تركياً، جريمة بشعة بحق سيدة وجنينها، الذي تم إجهاضه داخل أحد سجون الفصيل، جراء تعرض المرأة للتعذيب والضرب المبرح من قبل مسلحيه.

في جريمة جديدة .. سيدة تجهض جنينها جراء تعرضها للضرب في سجون مسلحي أنقرة

ارتكب مسلحو “الشرطة العسكرية” المدعومين تركياً. جريمة بشعة بحق سيدة وجنينها، الذي تم إجهاضه داخل أحد سجون الفصيل، جراء تعرض المرأة للتعذيب والضرب المبرح من قبل مسلحيه.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن السيدة تعرضت للإجهاض في سجن “الشرطة العسكرية” في قرية “كيمار” بريف “عفرين”. بعد أن تعرضت لضرب عنيف من قبل المسلحين.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي “الشرطة العسكرية” قاموا بتسليم الجنين المتوفى عن مدة حمل بلغت /6/ أشهر. لذوي السيدة، صباح اليوم الأحد. دون السماح للعائلة بالاطمئنان على ابنتها البالغة من العمر /25/ عاماً أو إعطاء أي معلومات حول وضعها الصحي.

وكانت السيدة اعتقلت من قبل مسلحي “الشرطة العسكرية” منذ حوالي /3/ أشهر. بذريعة التعامل مع “قسد”، دون معرفة مصيرها أو السجن الذي وضعت به حتى لحظة وقوع حادثة الإجهاض.

وبحسب ما نقلته مصادر “مركز سورية للتوثيق” عن ذوي السيدة فإن المسلحين طلبوا بعد اعتقال السيدة، فدية مالية من زوجها لقاء الإفراج عنها، ليقوم الأخير بتأمين جزء من المبلغ، إلا أن المسلحين رفضوا إطلاق سراح المرأة آنذاك.

وتسجل داخل سجون مختلف الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، عشرات الجرائم البشعة المرتكبة بحق المدنيين الذين يسقطون ضحايا تحت وطأة التعذيب والضرب المبرح، بالإضافة لتعمد حرمان السجناء من الطعام والشراب والرعاية الصحية اللازمة، علماً أن معظم القابعين في سجون المسلحين، كان تم اعتقالهم بأسلوب تعسفي ودون وجود أي تهم واضحة ضدهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق