أخبار
أخر الأخبار

مسلحو تركيا يفرضون أتاوات على رعاة الأغنام بريف “عفرين”

يستمر مسلحو الفصائل المدعومة تركياً بأساليب سرقتهم التي يرتكبونها بحق المدنيين ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم

مسلحو تركيا يفرضون أتاوات على رعاة الأغنام بريف “عفرين”

يستمر مسلحو الفصائل المدعومة تركياً بأساليب سرقتهم التي يرتكبونها بحق المدنيين ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم، والتي تأتي بأشكالٍ مختلفة من عمليات استيلاء على الممتلكات بقوة السلاح، أو فرض أتاوات على مختلف الأعمال التي يمتهنها الأهالي.

ولم يعفَ حتى رعاة الأغنام من الأتاوات التي يفرضها المسلحون، حيث أُجبر العشرات منهم على دفع مبالغ مالية كبيرة لفصيل “لواء الشمال”، من أجل السماح لهم برعي أغنامهم في ناحية “معبطلي” بريف “عفرين” شمال حلب.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن فصيل “لواء الشمال” المدعوم تركياً فرض على كافة رعاة الأغنام مبالغ مالية تصل إلى /4/ دولارات أمريكية على كل رأس ماشية. من أجل السماح برعيها ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة الفصيل.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي الفصيل باشروا منذ صباح الأحد، بجمع تلك الأتاوات. حيث أجبروا العديد من رعاة الأغنام على الدفع، مهددين إياهم بالاعتقال ومصادرة ماشيتهم في حال رفضوا الرضوخ لقرارهم الجائر.

وتأتي الأتاوات الجديدة المفروضة على رعاة الأغنام لتعكس جزءاً من المعاناة التي يعيشها السكان ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي أنقرة. والأوضاع المعيشية السيئة التي تثقل كاهلهم جراء ممارسات المسلحين وسرقاتهم المستمرة التي باتت تطال مختلف الجوانب المعيشية.

كما أنه ومع اشتداد برد الشتاء، تعمد مسلحو أنقرة استغلال حاجة الأهالي لوسائل التدفئة وارتفاع أسعار المحروقات. فارضين أتاواتٍ جديدة على حطب التدفئة أيضاً. عبر مبالغ مالية تصل إلى /300/ ليرة تركية. لقاء السماح للشاحنات التي تحمل المادة، بالمرور عبر حواجزهم.

مسلحو تركيا يفرضون أتاوات على رعاة الأغنام بريف “عفرين”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق