أخبار
أخر الأخبار

دون تصويت.. مجلس الأمن يمدد إدخال المساعدات عبر “باب الهوى” إلى سورية

أعلن مجلس الأمن الدولي مساء أمس، تمديده قرار إدخال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سورية، دون تصويت الدول الأعضاء على ذلك.

دون تصويت.. مجلس الأمن يمدد إدخال المساعدات عبر “باب الهوى” إلى سورية

أعلن مجلس الأمن الدولي مساء أمس، تمديده قرار إدخال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سورية. دون تصويت الدول الأعضاء على ذلك.

وقال المتحدث باسم “الأمم المتحدة” “ستيفان دوجاريك” في مؤتمر صحفي، أن إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سورية أمر ضروري. وربط التمديد بدون تصويت بتقريرٍ قدّمه الأمين العام لـ “الأمم المتحدة” “أنطونيو غوتيريش” حول المسألة.

وأضاف “دوجاريك” أن هناك حاجة لنقل المساعدات عبر الحدود وخطوط التماس في الداخل السوري. معتبراً أنها عناصر أساسية لتلبية الاحتياجات الإنسانية لجميع السوريين. وأجاب رداً على سؤاله حول عدم حصول تصويت جديد. بأنه يرحب بأي قرار يسمح لـ “الأمم المتحدة” بإدخال المساعدات الحيوية عبر الحدود.

ومع انتهاء الفترة الأولى من القرار /2585/ القاضي بإدخال المساعدات من معبر “باب الهوى” شمال إدلب والخاضع لسيطرة “جبهة النصرة”. يوم أمس، تم إقرار التمديد لستة أشهر أخرى تنتهي في تموز المقبل. وذلك بعد أن نجحت الضغوطات السورية- الروسية سابقاً في إغلاق معبر “اليعربية” بريف الحسكة والخاضع لسيطرة “قسد”.

وأفاد مصدر دبلوماسي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن الدولة السورية لا تزال على موقفها الرافض لدخول المساعدات من المعابر الخارجة عن سيطرتها. وتطالب “الأمم المتحدة” بإدخال الشحنات عبر أراضيها نحو كافة مناطق السيطرة. فيما تصرُّ الفصائل المسلحة والدول الداعمة لها على دخول المساعدات من تركيا.

وأكّد المندوب الروسي لدى مجلس الأمن الدولي “ديمتري بوليانسكي” أنه وخلال الأشهر الستة الماضية دخلت أكثر من /48/ ألف شاحنة من معبر “باب الهوى”. بينما لم يتم إدخال أكثر من /28/ شاحنة عبر خطوط التماس. وذلك إثر معارضة المسلحين لتنفيذ القرار الأممي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق