أخبار
أخر الأخبار

احتجاجات في ريفي الرقة والحسكة و”قسد” ترد بحملة اعتقالات

تظاهر عدد من أهالي مدينة "الشدادي" بريف الحسكة الجنوبي اليوم، احتجاجاً على ممارسات "قسد" وانتهاكاتها بحق أهالي المنطقة.

احتجاجات في ريفي الرقة والحسكة و”قسد” ترد بحملة اعتقالات

تظاهر عدد من أهالي مدينة “الشدادي” بريف الحسكة الجنوبي اليوم، احتجاجاً على ممارسات “قسد” وانتهاكاتها بحق أهالي المنطقة.

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المحتجين رفعوا شعارات مناهضة لانتهاكات “قسد” وحالات الاعتقال التعسفي التي ترتكبها. لاسيما اعتقال الشبان والقاصرات، وتجنيدهم قسراً في معسكرات تابعة لها.

وأضافت المصادر أن أهالي المنطقة أعربوا عن رفضهم لجرائم نهب وتخريب ممتلكاتهم على يد مسلحي “قسد” الذين يفرضون كذلك الإتاوات على محاصيلهم الزراعية. وأوضحت أن المحتجين احتشدوا في ساحة “الشدادي” وأشعلوا الإطارات لقطع الطرق الرئيسية المؤدية للمدينة هاتفين بعبارات مناهضة لـ “قسد” ولوجود القوات الأمريكية.

وتزامنت احتجاجات “الشدادي” مع حملة اعتقالات تقودها “قسد” في قرية “السويدية” قرب مدينة “الطبقة” بريف الرقة الغربي. حيث ذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “قسد” اقتحموا القرية للمرة الثانية خلال يومين. وفرضوا حظر تجول فيها. كما داهموا عدداً من المنازل واعتقلوا أكثر من /30/ مدنياً.

وبيّنت المصادر أن مداهمات “قسد” جاءت على خلفية التظاهرات ضدها في “السويدية”. والتي أدت لاندلاع اشتباكات بين الأهالي والمسلحين. أسفرت عن إصابة عدد من المتظاهرين الذين خرجوا احتجاجاً على تدهور أوضاعهم المعيشية والخدمية.

وتشهد مناطق الجزيرة السورية باستمرار، حركات احتجاج شعبية ضد ممارسات “قسد” وانتهاكاتها. ونهب القوات الأمريكية بمساعدتها للثروات السورية، في ظل انهيار الأوضاع المعيشية لسكان تلك المناطق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق