أخبار
أخر الأخبار

فصائل أنقرة تستمر بقطع أشجار الزيتون من أراضي أهالي “عفرين” شمال حلب

تواصل الفصائل المسلحة المدعومة تركياً عمليات قطع أشجار الزيتون في منطقة "عفرين" الخاضعة لسيطرتها شمال حلب

فصائل أنقرة تستمر بقطع أشجار الزيتون من أراضي أهالي “عفرين” شمال حلب

تواصل الفصائل المسلحة المدعومة تركياً عمليات قطع أشجار الزيتون في منطقة “عفرين” الخاضعة لسيطرتها شمال حلب. مسببةً بذلك أضراراً كبيرة بمساحاتٍ واسعة من الأراضي الزراعية. التي يتم قطع أشجارها بغية الاتجار بحطبها.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن مسلحي أنقرة تعمدوا صباح اليوم الثلاثاء قطع حوالي /85/ شجرة زيتون على طريق قرية “جرنة” في ناحية “شران” بريف “عفرين”. دون اكتراثٍ بمناشدات أصحابها الذين يعتمدون على محصول تلك الأشجار كدخل أساسي للعيش.

وأوضحت المصادر أن المسلحين اعتدوا بالضرب على صاحب أحد الأراضي التي تضم ما يقارب /25/ شجرة زيتون. عندما حاول مقاومتهم، ليقدم المسلحون بعدها على طرد المدني من أرضه وقطع الأشجار الموجودة فيها بشكلٍ كامل وصولاً إلى جذوعها.

وسبق أن تعمد المسلحون خلال الأسبوع الماضي. مداهمة مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالزيتون ضمن قرى “كفر نبو” و”برج حيدر” و”كفرجنة” بناحية شران. حيث تم قطع /770/ شجرة زيتون من تلك الأراضي بعد طرد أصحابها منها.

وتأتي عمليات قطع أشجار الزيتون من قبل مسلحي أنقرة استغلالاً لواقع ارتفاع أسعار المحروقات وحاجة الأهالي ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم لتأمين وسائل تدفئة، ما يدفع المسلحين لقطع الأشجار المعمرة بهدف الاتجار بحطبها وفرض أسعارهم المرتفعة عليه.

وتقدر عدد أشجار الزيتون التي تم الاستيلاء عليها من قبل مسلحي أنقرة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بحوالي /30/ ألف شجرة، معظمها من الأراضي المنتشرة ضمن “عفرين” شمال حلب، في الوقت الذي اقترب به عدد الأشجار المسروقة منذ بداية العام الحالي فقط إلى عتبة الـ /1000/ شجرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق