أخبار
أخر الأخبار

الطيران الحربي السوري- الروسي ينفذ غارات على مواقع “داعش” بريف “الرقة”

سقط عدد كبير من القتلى والجرحى بين صفوف تنظيم "داعش"، جراء تنفيذ سلاح الطيران السوري- الروسي المشترك

الطيران الحربي السوري- الروسي ينفذ غارات على مواقع “داعش” بريف “الرقة”

سقط عدد كبير من القتلى والجرحى بين صفوف تنظيم “داعش”. جراء تنفيذ سلاح الطيران السوري- الروسي المشترك. غاراتٍ مكثفة على مواقع وتحصينات تم رصدها للتنظيم في منطقة البادية السورية، صباح اليوم الخميس.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن المقاتلات الحربية نفذت نحو /12/ غارة على مغارات وكهوف وتحصينات لـ “داعش”. رصدتها الطائرات المسيرة في بادية “السخنة” شرق “حمص” ومناطق أخرى من بادية “دير الزور”.

وأوضحت المصادر أن إحدى الغارات التي نفذتها الطائرات السورية والروسية في بادية “السخنة” أسفرت عن مقتل /12/ مسلحاً من “داعش” ضمن إحدى التحصينات التي دمرتها المقاتلات الحربية. مع تدمير /3/ سيارات عسكرية تابعة للتنظيم أيضاً.

كما سقط جراء الغارات الجوية التي نفذت في كلا باديتي “السخنة” و”دير الزور”، حوالي الـ /20/ مسلحاً من “داعش”. ما يجعل حصيلة خسائر التنظيم نتيجة تلك الاستهدافات تصل إلى أكثر من /30/ مسلحاً بين قتيلٍ وجريح.

وسبق أن نفذ سلاح الطيران السوري- الروسي المشترك بداية العام الحالي، غاراتٍ مشابهة على مجموعاتٍ تم رصدها لمسلحي “داعش” في بادية “الرصافة” بريف الرقة، كانت تُجهز لتنفيذ اعتداء على مناطق الدولة السورية، لتسفر استهدافات الطائرات الحربية حينها عن سقوط /10/ مسلحين بين قتيلٍ وجريح.

ومنذ عودة ظهور خلايا “داعش” في البادية السورية بعد التسهيلات والدعم الذي حصلت عليه من قبل القوات الأمريكية، دأبت كل من سورية وروسيا على ملاحقة تلك الخلايا وإنهاء وجودها من منطقة البادية السورية، عبر عملية عسكرية مشتركة يتولى فيها سلاح الطيران المشترك مهمة رصد واستهداف مواقع المسلحين جواً، في الوقت الذي تعمل به وحدات الجيش السوري على تمشيط المنطقة براً من خلايا التنظيم.

الطيران الحربي السوري- الروسي ينفذ غارات على مواقع “داعش” بريف “الرقة”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق