أخبار
أخر الأخبار

قتلى وجرحى بانفجار عبوة ناسفة داخل أحد مقرات مسلحي أنقرة شمال حلب

شهدت مدينة "جنديرس" الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً في ريف حلب الشمالي الغربي، انفجاراً استهدف صباح اليوم السبت أحد مقرات "الجبهة السورية للتحرير"، مخلفاً عدداً من القتلى والجرحى.

قتلى وجرحى بانفجار عبوة ناسفة داخل أحد مقرات مسلحي أنقرة شمال حلب

شهدت مدينة “جنديرس” الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً في ريف حلب الشمالي الغربي. انفجاراً استهدف صباح اليوم السبت أحد مقرات “الجبهة السورية للتحرير”. مخلفاً عدداً من القتلى والجرحى.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن عبوة ناسفة انفجرت داخل مقر “الجبهة” المدعومة تركياً. ما أدى لمقتل مسلحين اثنين وإصابة آخرين بجروح، بالإضافة للأضرار المادية الكبيرة التي حلت بالمقر وببعض المنازل القريبة منه.

ولا يوجد معلومات بعد ما إذا كان الانفجار ناتج عن خطأ أقدم عليه المسلحون داخل المقر، أم أنه هجوم مقصود، لاسيما أن “الجبهة” فرضت طوقاً أمنياً حول مقرها، عقب الحادثة وحاولت التعتيم عليها.

وتدل الأرقام التي سجلت خلال العام الماضي على حجم التدهور الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين المدعومين تركياً ضمن ريف حلب، حيث تخطى عدد الانفجارات التي حصلت ضمن مختلف قرى وبلدات تلك المناطق الـ /50/ انفجاراً في عام واحد، معظمها كانت عبر عبوات ناسفة وآليات مفخخة حصدت أرواح أكثر من /20/ مدنياً، مع مقتل حوالي /15/ مسلحاً، في الوقت الذي تخطى به عدد الجرحى جراء تلك الانفجارات الـ /110/ أشخاص.

قتلى وجرحى بانفجار عبوة ناسفة داخل أحد مقرات مسلحي أنقرة شمال حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق