ملفات

بالوثائق والأدلة …تحديد هويّة مرتكبي مجزرة نهر قويق في حلب 2013

 

عرضت قناة الميادين تحقيقاً عن خفايا مجزرة نهر قويق في حلب ، والتي راح ضحيتها أكثر من 200 ضحية في عام 2013 بعد أشهر من دخول المسلحين المدينة ، والتي قسمت المدينة الى جزئين شرقي وغربي ،الجزء الشرقي يسيطر عليه الجماعات المسلحة ، والغربي تسيطر عليه القوات الحكومية السورية ، تبادلت الاتهامات حول مرتكبي المجزرة في لك الوقت ، لكن في هذا التحقيق ، تظهر للمرة الاولى وثائق وأدلة جديدة تحدد هوّية مرتكبيها
 
صورة بعض الجثث على ضفاف نهر قويق
خريطة السيطرة في حلب 2012-2016
مسار نهر قويق من شمال المدينة الى جنوبها مرورا بمناطق تسيطر عليها الجماعات المسلحة وصولاً الى مناطق الجيش السوري ومن ثم مناطق تسيطر عليه الجماعات المسلحة ،

في ذلك الوقت ، انتشلت جثامين شهداء النهر من ضفافه من مناطق قريبة من حي بستان القصر والكلاسة والزبدية والسكري والشيخ سعيد الخاضعة لسيطرة المسلحين ، تقرير هيومن رايتس كان غير واقعي كونه اعتمد على شهادات من نشطاء مقربين من المسلحين وتعمد على أخذ الصور من مناطق تظهر تجمع المياه على بعد ثلاث كيلو مترات عن نقاط الجيش السوري في الاذاعة ، الوثيقة التي عُرضت في هذا التحقيق تظهر اسم معتقل لدى المسلحين بتهمة التخابر مع السلطات السورية ، أحمد بطش وبتاريخ بعيد اكتشاف مجزرة النهر ، الوثيقة تذكر بحسب ما ذُكر أن البطش متهما بالتخابر مع الدولة السورية ، وقد “هدده بقتله ورميه بالنهر ، فالذين رماهم قبله ليسوا بأفضل منه ” في اشارة الى المجزرة …


وثيقة وجدت في المحكمة الشرعية للمسلحين عام 2016
تاريخ الوثيقة بعد ثلاث اسابيع من اكتشاف المجزرة
وعند لقاء البطش ذكر أن أحمد شمّا قائد كتيبة الشهيد النقيب نمر التابع لأحفاد الرسول التابع للجيش الحر أنه سيضع رصاصة في رأس البطش ويرميه في النهر ليكون 108 بعد الذين قتلهم 107 وهذا في العلم الجنائي تعتبر دليلاً كون الجاني يعلم جيّدا عدد قتلاه , الشهود الذين ظهروا عبر التحقيق كانوا قريبين جدا في المكان والزمان ، منهم ابو جمعة والذي شارك في انتشال جثامين الشهداء من النهر ، وقد ظهر عبر اشرطة الفيديوهات التي بثتها الجماعات المسلحة في ذلك الوقت وهو ينتشل تلك الجثامين ، وافاد ابو جمعة كيف وجد الجثامين وهي مكبلة الايدي وآثار التعذيب واضحة على تلك الجثث بعد اعدامهم بالرصاص بالرأس او القلب ، ابو جمعة أكد ان آخر جثة انتشلها تبعد عن نقاط الجيش السوري 1 كم ، وهذا الكلام بخلاف ما ذكرته مواقع المسلحين في ذلك الوقت ان الجثامين رميت من مناطق الدولة السورية وجرفتها المياه الى مناطق الدولة السورية.

ابو جمعة وهو ينتشل الجثث من نهر قويق 2013

ابو جمعة 2019

عرف نهر قويق أنه مقبرة لكل مؤيد للدولة السورية بعد دخول المسلحين الى حلب 2012 ، نظرا لمكان النهر وموقعه البعيد عن انظار المشاة ، خالد عتيق اعتقلته كتيبة سيوف حلب 2012 بتهمة ظهوره عبر قناة الدنيا والترحيب بالجيش السوري، في الفيديو المعروض يقول المسلح لخالد : انت الان الى قويق ويدعوه لتكرار الكلمة قاصدا أنه سيرميه بالنهر بعد قتله .

خالد عنيق 2012 وهو معتقل لدى كتيبة سيوف حلب

خالد عتيق 2017

تحدث خالد عتيق ونوه أنه هرب من قبضة المسلحين بعد مقتل ابن من قبل المسلحين ، وذكر انه شاهد من 30-40 اعدمتهم الجماعات المسلحة ورمتهم في نهر قويق 2013.

عبد الرحمن رستم والمعروف بالمطرب ابو حسن حريتاني ، كان أحد ضحايا المجزرة ، وهو معروف انه مؤيد للدولة السورية واغانيه معروفة وشاهدة على ذلك ، وجدت جثته في مدرسة اليرموك بعد انتشالها من النهر ، لكن مواقع المسلحين لم تنشر خبر وفاته الا بعد خمسة أشهر من تاريخ المجزرة .

المطرب ابو حسن حريتاني


موقع معارض يعلن نبأ وفاته بتاريخ 3\6\2013 بعد خمسة أشهر من تاريخ المجزرة

مصطفى ريحاوي فقد ابن عمه في المجزرة ، محمد منير ريحاوي كان يعمل معقّب معاملات ، هذه المهنة كانت جرما في قوانين المسلحين ، لذلك تم اعتقاله من قبل جبهة النصرة في بستان القصر ، مصطفى ريحاوي ذكر أن اقربائه في حي الفردوس والزبدية سمعوا صوت اطلاق رصاص فردي في الساعة الخامسة صباحا قبل ساعات من كشف المجزرة ، كما ذكر أنه شاهد احد الذين كان معتقلا مع ابن عمه في ذلك الوقت وذكر أنه شاهد ابن عمه مكبل اليدين ومعذّب من قبل المسلحين ، وافاد لمصطفى أنه دفع فدية مليونين ليرة سورية لاخلاء سبيله .


جثة محمد منير ريحاوي 2013

محمد منير ريحاوي
هوية محمد منير ريحاوي

محمد قطان فقد ابنه في بستان القصر عند المدارس والخاضعة لسيطرة المسلحين ، وجده جثة في مدرسة اليرموك بعد ايام من البحث والبحث عن أثره دون جدوى.

محمد قطان والد الشهيد محمد 2018

لاشك ان الاقتتال الداخلي بين المسلحين كان ظاهرا منذ دخول المسلحين الى حلب 2012 ، ملف النهر كان له نصيب من ذلك الاقتتال ، هذا ما ذكره أحد القاطنيين في حي بستان القصر ، ان هناك خلافا بين كتيبة ال عمران بقيادة ابو البراء نحلاوي مع كتيبة احفاد الرسول بقيادة احمد شما .

زين الحلاق بستان القصر 2017

تقرير هيومن رايتس كان غير واقعيا كونه اعتمد بالشهادات على نشطاء مقربين من الجماعات المسلحة واجتزأ صوراً في منطقة جسر الحج والشيخ سعيد لأظهار تجمع المياه وأنها تستطيع حمل الجثة وهي تبعد ثلاث كيلو مترات عن نقاط الجيش السوري اضافة الى الانحدارات والعوائق ، فكيف عبرت الجثث من انابيب المجرى الى الشيخ سعيد وكيف عبرت الحواجز والانحدارات بكمية كبيرة بالرغم ان المياه منخفضة المنسوب .

نهر قويق 2013

وبحسب التقرير فإن مكان المقبرة دفنت بجانب مقر كتيبة الشهيد النقيب نمر بقيادة أحمد شمّا والتي لاتبعد سوى عدة امتار مما يدعو لتحديد هوية الجناة الذي يحاول اخفاء جريمته وجعل المقبرة تحت ناظريه .

بناءا على ماسبق فإن المتهمين بقيامهم بالمجزرة هم :

كتيبة الشهيد النقيب نمر التابعة لأحفاد الرسول ( الجيش الحر ) بقيادة أحمد شما

كتيبة ال عمران (الجيش الحر ) بقيادة ال عمران

كتيبة سيوف حلب (الجيش الحر ) كتائب السلام

تجمع فاستقم كما امرت

جبهة النصرة

اسود الاسلام التابع لجيش الاسلام بقيادة محمد سندة


شوهد عناصر الخوذ البيضاء في مكان المجزرة قبل تسميتهم بهذا الأسم

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق