أخبار
أخر الأخبار

قتلى ومصابين جراء اشتباكات بين “أحرار الشام” ومسلحين مجهولين ببلدة “أطمة” شمال إدلب

اندلعت في بلدة "أطمة" بريف "إدلب" الشمالي اشتباكات عنيفة بين فصيل

قتلى ومصابين جراء اشتباكات بين “أحرار الشام” ومسلحين مجهولين ببلدة “أطمة” شمال إدلب

اندلعت في بلدة “أطمة” بريف “إدلب” الشمالي اشتباكات عنيفة بين فصيل “حركة أحرار الشام” المدعوم تركياً من جهة، ومسلحين مجهولين من جهةٍ أخرى، ضمن هجومٍ نفذه الأخيرون على أحد مقرات “الحركة” صباح اليوم الأحد.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحين مجهولين هاجموا مقر “حركة أحرار الشام” في بلدة “أطمة” عبر الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية، لتندلع اشتباكات عنيفة أدت لسقوط عدة قتلى وجرحى من كلا الطرفين.

وأشارت المصادر إلى أن أحد قياديي “حركة أحرار الشام” المدعو “أبو الزبير الغاب” أصيب بجروح خطيرة جراء الاشتباكات التي استمرت حوالي نصف ساعة، قبل وصول تعزيزات عسكرية للفصيل وانسحاب المهاجمين من المنطقة.

وعلى الرغم من عدم معرفة الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي تعرضت له “حركة أحرار الشام”. إلا أن الأخيرة تتحدث عن ضلوع تنظيم “داعش” فيه. دون وجود تأكيدات حول الأمر بعد لاسيما أن المنطقة يعرف عنها خلوها من نشاط التنظيم بشكلٍ شبه كامل.

وتشهد بلدة “أطمة” حالياً استنفاراً أمنياً كبيراً من قبل مسلحي أنقرة الذين أجبروا أهالي البلدة على الالتزام بمنازلهم. فارضين حظر تجولٍ حتى يوم الغد، مع استقدامهم تعزيزاتٍ عسكرية انتشرت ضمن مختلف أحياء البلدة وأغلقت بعض الطرقات فيها.

قتلى ومصابين جراء اشتباكات بين “أحرار الشام” ومسلحين مجهولين ببلدة “أطمة” شمال إدلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق