أخبار
أخر الأخبار

نفي أمريكي لبناني للموافقة على مرور غاز “إسرائيلي” عبر سورية

نفت وزارة الخارجية الأمريكية المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام عبرية بشأن إرسال غاز "إسرائيلي" إلى لبنان عبر سورية.

نفي أمريكي لبناني للموافقة على مرور غاز “إسرائيلي” عبر سورية

نفت وزارة الخارجية الأمريكية المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام عبرية بشأن إرسال غاز “إسرائيلي” إلى لبنان عبر سورية.

ونشرت الخارجية الأمريكية عبر حساب مكتبها لشؤون الشرق الأدنى على تويتر تغريدة أكدت خلالها أن الإدارة الأمريكية لم توافق على صفقة لتوريد الغاز “الإسرائيلي” إلى لبنان عبر سورية، في رد على ما نشرته القناة /12/ العبرية.

ووصف المكتب التقارير الإعلامية حول وساطة “واشنطن” بصفقة توريد الغاز بين كيان الاحتلال ولبنان عبر الأراضي السورية بالخاطئة. وذلك بعد أن قالت القناة العبرية أن الغاز سينتقل من كيان الاحتلال إلى الأردن ومن ثم سيورّد عبر الأنابيب التي تمر بالأراضي السورية إلى لبنان.

وتحدثت القناة العبرية عن استثناء أمريكي للصفقة من عقوبات قانون “قيصر”. وزعمت أن الغاز الذي سيتم توريده إلى لبنان سيأتي من حقلي “تامار” و”ليغياثان” في كيان الاحتلال. وادّعت أن مصر ستكون خارج الاتفاق فيما سيكون الغاز من كيان الاحتلال.

بدورها أكدت وزارة الطاقة والمياه اللبنانية أن اتفاقية تزويد الغاز التي وقعتها الحكومة اللبنانية مع نظيرتها المصرية تنص بوضوح على أن يكون الغاز من مصر التي تمتلك كميات كبيرة منه، مشيرة إلى أن مصر تستهلك في داخلها ما يضاهي بأكثر من مئة مرة ما ستؤمنه إلى لبنان وأنها ستقدّم جزءاً بسيطاً من إنتاجها وحجم سوقها.

ونفت الوزارة بشكل حازم معلومات الإعلام العبري، قائلة إن الغاز سيمر عبر الأردن ثم سورية لتستفيد منه وتقوم بتوريده إلى لبنان وفق اتفاقية العبور والمبادلة من حقول الغاز في حمص وصولاً إلى محطة “دير عمار” شمال لبنان لتأمين الطاقة الكهربائية للمواطنين اللبنانيين.

يذكر أن وزارات الكهرباء في سورية ولبنان والأردن ومصر اتفقوا في وقت سابق على توريد الغاز المصري والكهرباء الأردنية إلى لبنان عبر الأراضي السورية فيما رحّبت دمشق بالاتفاق على أن يكون هناك نسبة من الاستفادة السورية منه لدعم شبكة توليد الكهرباء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق