أخبار
أخر الأخبار

مسؤول في “الإدارة الذاتية” يسرق مساعدات إنسانية لأهالي ريف دير الزور

أقدم مسؤول محلي في "الإدارة الذاتية" الكردية، على سرقة دفعة مساعدات قدمتها جمعيات خيرية، لمساعدة السكان بريف دير الزور الشرقي.

مسؤول في “الإدارة الذاتية” يسرق مساعدات إنسانية لأهالي ريف دير الزور

أقدم مسؤول محلي في “الإدارة الذاتية” الكردية، على سرقة دفعة مساعدات قدمتها جمعيات خيرية. لمساعدة السكان بريف دير الزور الشرقي.

وقال مصدر خاص لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “محمد مشعل” وهو مسؤول ما يسمى “مجلس المنظمات” التابع لـ “الإدارة الذاتية” الكردية في دير الزور. قام بسرقة /40/ سلة غذائية قدّمتها جمعية خيرية من أجل مساعدة النساء الأرامل في ريف مدينة “البصيرة” شرق دير الزور.

وأضاف المصدر أن “مشعل” وبمساعدة رئيسة ما يسمى “لجنة المرأة” في الإدارة “إيمان العبد الله” أقدم على بيع السلل الغذائية بمبلغ /4/ ملايين ليرة سورية، بعد اتفاقه مع تاجر من بلدة “ذيبان”. والذي عرضها للبيع بسعر /125/ ألف ليرة لكل سلة.

وبحسب المصدر فإنها ليست الحالة الوحيدة لسرقة قياديي “الإدارة الذاتية” للمساعدات الإنسانية. مشيراً إلى أن مخيمي “أبو خشب” و”أم مدفع” بريف دير الزور الشمالي. لم يتلقوا أي مساعدات منذ /8/ أشهر بسبب تلك السرقات.

وبالتزامن مع سرقة المساعدات ومعاناة الأهالي في مناطق سيطرة “قسد” من تدهور الوضع المعيشي. أعلنت “الإدارة الذاتية” رفع سعر السكر إلى /2800/ ليرة بدلاً من /2400/ للكيلو الواحد.

وجاء الإعلان عن ذلك بعد أن شهد حي “الصالحية” بمدينة الحسكة أمس، مظاهرة احتجاجية على ارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق. واحتكار مؤسسات تابعة للإدارة للمواد الغذائية لا سيما الخبز والسكر.

وتزايدت الأزمة المعيشية في مناطق سيطرة “قسد” بشكل ملحوظ بعد إغلاق إقليم “كردستان العراق” معبر “سيمالكا” غير الشرعي، جراء خلافات بين قيادة الإقليم وقيادات “الإدارة الذاتية”، ما منع دخول البضائع والمواد الغذائية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق