أخبار
أخر الأخبار

تقدّر بـ /200/ مليون دولار.. مصادر تتحدث عن نقل “الجولاني” أمواله إلى تركيا

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة، أن متزعم "جبهة النصرة" "أبو محمد الجولاني"، أخرج كميات كبيرة من الأموال نحو تركيا، لتوظيفها في استثمارات وشراء عقارات.

تقدّر بـ /200/ مليون دولار .. مصادر تتحدث عن نقل “الجولاني” أمواله إلى تركيا

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة، أن متزعم “جبهة النصرة” “أبو محمد الجولاني”. أخرج كميات كبيرة من الأموال نحو تركيا، لتوظيفها في استثمارات وشراء عقارات.

وأوضحت المصادر أن قيادة “النصرة” ومنذ العام /2018/. بدأت بنقل الأموال من إدلب إلى تركيا، وعملت على شراء عقارات من قصور ومنازل وفتح استثمارات من مطاعم ومحال تجارية. في عدة مدن تركية بينها إسطنبول وغازي عنتاب وأورفه.

وقدّرت المصادر قيمة الأموال التي تم نقلها إلى تركيا بنحو /200/ مليون دولار، على أن حصة “الجولاني” منها لا تقلّ عن 50%، فيما تتوزع النسبة الباقية على قياديي الصف الأول من “النصرة”، لا سيما القياديين المقرّبين من “الجولاني”.

وبيّنت المصادر أن حركة نقل الأموال ما تزال مستمرة في ظل تدفق الثروات إلى جيوب قيادات “النصرة”، نتيجة سيطرتهم على معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا بريف إدلب الشمالي، والذي يستثمرونه سواءً في فرض الرسوم على العابرين منه، أو في استقبال المساعدات “الأممية” العابرة للحدود والمتجهة إلى إدلب، حيث يتم الاستيلاء على أطنان المساعدات عبر تقديم أسماء وهمية للمستفيدين منها للمنظمات الدولية ونهبها لمصالحهم الخاصة.

وسبق أن كشفت تقارير موثّقة قيام قياديين في الفصائل المسلحة بفتح استثمارات في تركيا بعد نهب الأموال من الحرب السورية، ولعل أشهرهم قائد فصيل “جيش الإسلام” “عصام البويضاني”، الذي تبيّن امتلاكه ثروة ضخمة ومشاريع سياحية كبيرة في تركيا.

تقدّر بـ /200/ مليون دولار.. مصادر تتحدث عن نقل “الجولاني” أمواله إلى تركيا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق