أخبار
أخر الأخبار

بدء تسويات جديدة في ريف دمشق واستمرار التسويات في درعا والرقة

بدأت اليوم السبت، عمليات تسوية جديدة في بلدة "الكسوة" بريف دمشق الجنوبي

بدء تسويات جديدة في ريف دمشق واستمرار التسويات في درعا والرقة

بدأت اليوم السبت. عمليات تسوية جديدة في بلدة “الكسوة” بريف دمشق الجنوبي. تشمل المطلوبين المدنيين والعسكريين الفارين من الخدمة والمتخلفين عنها، وذلك في إطار استكمال اتفاقات التسوية التي طرحتها الدولة السورية.

وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن البلدة شهدت إقبالاً كبيراً على التسويات. ما يسهم بتعزيز الاستقرار في بلدات الغوطة الغربية. وإفساح المجال للراغبين بالتسوية، بالعودة لممارسة دورهم في المجتمع وضمن صفوف الجيش السوري.

وأكّد عدد من المشاركين في التسويات أن الصورة الحقيقية للأحداث توضحت لهم، ما دفعهم للانخراط في التسوية والعودة إلى حضن الوطن. لممارسة دورهم المأمول في إعادة البناء والإعمار والدفاع عن البلاد. بينما لفتت المصادر إلى مشاركة عدد من أبناء بلدة “زاكية” في تسويات “الكسوة”.

في الأثناء، مدّدت الدولة السورية تسويات محافظة درعا لليوم الثالث على التوالي. وسط إقبال واسع لعشرات المطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية. وفق الاتفاق الذي طرحته الدولة السورية.

ونوّهت المصادر إلى أن الإقبال على التسويات في مركز “قصر الحوريات”. في درعا دفع الدولة السورية لتمديدها منذ الخميس الماضي إلى اليوم. ليتسنى لجميع الراغبين الانضمام إليها.

وبموازاة ذلك، تستمر إجراءات التسوية في مركز “السبخة” بريف الرقة الشرقي لليوم الـ /17/. على التوالي لترسيخ الاستقرار في المحافظة.

بدء تسويات جديدة في ريف دمشق واستمرار التسويات في درعا والرقة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق