أخبار
أخر الأخبار

القوات الأمريكية تنقل مسلحين من “داعش” إلى البادية بالتزامن مع هجوم سجن “الصناعة”

كشفت مصادر خاصة لـ "مركز سورية للتوثيق" عن إقدام القوات الأمريكية على نقل قياديين من "داعش" إلى البادية السورية

القوات الأمريكية تنقل مسلحين من “داعش” إلى البادية بالتزامن مع هجوم سجن “الصناعة”

كشفت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” عن إقدام القوات الأمريكية على نقل قياديين من “داعش” إلى البادية السورية. بالتزامن مع الأحداث التي شهدها سجن “الصناعة” بحي “غويران” في الحسكة.

وأوضحت المصادر أنه تم نقل ما يقارب /750/ مسلحاً من “داعش”، بينهم عدد كبير يحملون الجنسية الأجنبية. باتجاه ريف دير الزور الشرقي. مشيرة إلى أن العملية تمت بشكل منسق مع الأمريكيين خلال الساعات الأولى من هجوم “داعش” على سجن الصناعة. واندلاع الاشتباكات مع “قسد”.

وأفادت المصادر بأنه تم تأمين وصول مسلحي “داعش” إلى عدة نقاط في بادية “البوكمال” غرب الحدود السورية العراقية. وإلى شرق جبل “البشري” جنوب دير الزور، حيث تمت تغطيتهم بطائرات استطلاع أمريكية لتأمين رصد نقلهم ووصولهم إلى وجهتهم عبر طرق التفافية.

ونوّهت المصادر بأن مهمة “قسد” كانت تتمثل باختلاق الفوضى في محيط سجن “الصناعة” لإبعاد الأنظار عن نقل مسلحي التنظيم بسيارات دفع رباعي أثناء المعارك، إذ انسحبت /3/ نقاط لـ “قسد” في محيط السجن لتأمين انتقال المسلحين.

مصادر “مركز سورية للتوثيق” وصفت عملية نقل مسلحي التنظيم بالمبرمجة، وأكّدت أنه تم تجميعهم في نقاط حددتها القوات الأمريكية في محافظة الحسكة، قبل نقلهم إلى بادية دير الزور بشكل منسّق تحت غطاء الطائرات الأمريكية.

من جانب آخر أشارت المصادر إلى أن القوات الأمريكية تسعى للاستفادة من مسلحي التنظيم لتحقيق أهدافها ومزاعم تبرير وجودها في سورية. وسط استمرار سرقتها للنفط والثروات السورية. وتهريبها عبر الحدود غير الشرعية مع العراق.

يأتي ذلك في وقت أعلنت “قسد” خلاله استسلام المئات من عناصر تنظيم “داعش” المتمردين في سجن “الصناعة”. واستعادة السيطرة على السجن بعد الهجوم الذي كان شنّه التنظيم في العشرين من شهر كانون الثاني الجاري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق