أخبار
أخر الأخبار

“داعش” يهاجم نقاطاً لـ “قسد” في ريف دير الزور ويوقع عدداً من مسلحيها بين قتيل وجريح

هاجم مسلحون من تنظيم "داعش" أمس الأحد، حواجزاً تابعة لمسلحي "قسد" في ريف دير الزور الشرقي، عبر الأسلحة الرشاشة.

“داعش” يهاجم نقاطاً لـ “قسد” في ريف دير الزور ويوقع عدداً من مسلحيها بين قتيل وجريح

هاجم مسلحون من تنظيم “داعش” أمس الأحد، حواجزاً تابعة لمسلحي “قسد” في ريف دير الزور الشرقي. عبر الأسلحة الرشاشة.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن هجوم مسلحي التنظيم استهدف حاجز “قسد” قرب جسر “الري” في قرية “صبحة” بريف دير الزور الشرقي. حيث أطلق مسلحو التنظيم نيران الأسلحة الرشاشة باتجاه الحاجز مباشرة. ما أودى بحياة مسلحين اثنين من “قسد”.

وأضاف المصدر أن دوريات “قسد” استنفرت مسلحيها عقب الهجوم، وداهمت عدداً من منازل المدنيين في البلدة. وفرضت طوقاً أمنياً حول المنطقة. قامت من خلاله بالتدقيق المشدد على هويات المدنيين.

وأكّد المصدر أن مسلحي “قسد” أجبروا أصحاب المحال التجارية في بلدة “الصبحة” على إغلاق محالهم التجارية بقوة السلاح. وتهديدهم بإحراق المحلات بحال عدم الاستجابة، وذلك عقب الهجوم على الحاجز.

ولفت المصدر إلى أن “قسد” قامت بالتعتيم عن عدد القتلى والجرحى جراء استهداف حواجزها، بينما تم إسعاف عدد من مسلحيها إلى مشفى “جديد بكارة” إثر العملية التي ضربت الحاجز.

وتستمر حالة الفوضى الأمنية بالسيطرة على المشهد ضمن مناطق سيطرة “قسد” في الجزيرة السورية، وسط عجز تام من مسلحي “قسد” عن إيقاف نشاط خلايا “داعش” في المحافظة، رغم مزاعم القوات الأمريكية الداعمة لها بأنها تحارب التنظيم، بينما يؤكد مراقبون أن الأمريكيين يتخذون من “داعش” ذريعة لتبرير وجود قواتهم على الأراضي السورية، ونهب المزيد من النفط والغاز من الحقول النفطية في الجزيرة السورية، وتهريبهما خارج البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق