أخبار
أخر الأخبار

تقرير استخباراتي روسي: واشنطن تخطط لتحريض المتطرفين على هجمات ضد الجيش السوري وحلفائه

كشف تقرير أصدرته دائرة الاستخبارات الخارجية الروسية اليوم، عن مخطط أمريكي لتحريض جماعات مسلحة متشددة في سورية

تقرير استخباراتي روسي: واشنطن تخطط لتحريض المتطرفين على هجمات ضد الجيش السوري وحلفائه

كشف تقرير أصدرته دائرة الاستخبارات الخارجية الروسية اليوم، عن مخطط أمريكي لتحريض جماعات مسلحة متشددة في سورية. من أجل استهداف قوات الجيش السوري وحلفائه.

وأكّد البيان أن القوات الأمريكية تستخدم اتصالاتها التي وصفها بالوثيقة. مع فصائل المسلحين من أجل تحقيق أهدافها في الداخل السوري. حيث تعمل على توجيه “الخلايا النائمة” للمتطرفين، لا سيما في العاصمة دمشق وريفها، ومحافظة اللاذقية، بغية تنفيذ عمليات تستهدف قوات الجيش والأمن السوري، إضافة للقوات الروسية والإيرانية الحليفة، وفق البيان.

وذكر البيان أن معلومات المخابرات الروسية تشير إلى أن الولايات المتحدة تسعى لمواصلة وجودها العسكري غير الشرعي على الأراضي السورية. ومنع الاستقرار في البلاد، لافتاً إلى أن الإدارة الأمريكية تعتزم إطلاق حملة إعلامية تضم كذلك وسائل إعلام عربية. من أجل إثارة النعرات والاحتجاجات ضد الدولة السورية في المجتمع.

من جهة أخرى تحدّث البيان الروسي عن استمرار الشركات الأمريكية بنهب النفط السوري. حيث تقوم القوات الأمريكية بسرقته من الحقول السورية وتهريبه خارج الحدود، مبيناً أن نحو /3/ ملايين برميل من المواد الخام، يتم إنتاجها شهرياً في محافظات الرقة والحسكة ودير الزور.

وتتخذ القوات الأمريكية من تنظيم “داعش” ذريعة لتبرير وجودها في سورية، لكن عدة تقارير أكدت دعمها سراً للتنظيم من أجل استهداف الجيش السوري، حيث يتم تدريب وحماية مسلحي “داعش” في منطقة تمركز القوات الأمريكية بـ “التنف”، كما أن معلومات مؤكدة أخرى أشارت إلى أن القوات الأمريكية استغلت أحداث سجن “الصناعة” في الحسكة مؤخراً، وقامت بتهريب نحو /750/ مسلحاً من “داعش”، ووزّعتهم على عدة مناطق في البادية السورية، لتنفيذ عمليات ضد الجيش السوري، وفق مخططها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق