أخبار
أخر الأخبار

نساء “داعش” يحاولن اختطاف حراس من “قسد”.. وإطلاق النار يودي بحياة طفل في مخيم الهول

أقدمت نساء من عوائل تنظيم "داعش" أمس الاثنين

نساء “داعش” يحاولن اختطاف حراس من “قسد”.. وإطلاق النار يودي بحياة طفل في مخيم الهول

أقدمت نساء من عوائل تنظيم “داعش” أمس الاثنين، على محاولة خطف حارسين من مسلحي “قسد”. في مخيم “الهول” الواقع بريف الحسكة الشرقي.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن نساءً من عوائل التنظيم، قمن باستدعاء الحراس بذريعة وجود حريق. قبل أن يحاولن اختطافهم. فيما ردّ مسلحو “قسد” بإطلاق النار، ما أودى بحياة طفل في العاشرة من عمره. وإصابة /6/ نساء بجروح.

وأكّد رئيس إدارة شؤون النازحين واللاجئين في “الإدارة الذاتية الكردية” “أحمد شيخموس” في تصريحات صحفية. محاولة نساء من عوائل التنظيم اختطاف الحراس ما أدى لإطلاق النار، لكنه نفى معرفته بوجود ضحايا في الحادثة.

وأشارت مصادر من داخل المخيم لـ “مركز سورية للتوثيق”، إلى أن مسلحي “قسد” نفذوا حملة مداهمات واسعة في المخيم عقب الحادثة، استهدفت بشكل رئيسي عوائل التنظيم الأجانب المقيمين في المخيم، حيث وقعت محاولة خطف الحرّاس.

وتتواصل حالة الفوضى الأمنية في مخيم “الهول” الخاضع لسيطرة “قسد”، بينما ترفض دول العالم استعادة رعاياها الذين انخرطوا بين صفوف التنظيم وقدموا إلى سورية، وتطالب بإبقائهم محتجزين في الداخل السوري.

وتطالب المنظمات الدولية بإعادة عوائل “داعش” إلى بلدانهم الأصلية ومحاكمتهم فيها، والعمل على إعادة دمج الأطفال خصوصاً في مجتمعاتهم، وسط تحذيرات من تحوّل مخيم “الهول” إلى بؤرة متطرفة لإعادة إحياء “داعش”، وترسيخ أفكاره لا سيما لدى الأطفال القاطنين فيه، بينما تغيب مقومات الدعم والمساعدات الإنسانية عنه بشكل كبير، ما يزيد من مخاطر انتشار الجريمة والتطرف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق