أخبار
أخر الأخبار

قسد تداهم منازلاً في الحسكة وتهدّد سكّاناً في الرقة بطردهم من قريتهم

داهم مسلحو "قسد" اليوم، عدداً من المنازل في حي "غويران" جنوب الحسكة

قسد تداهم منازلاً في الحسكة وتهدّد سكّاناً في الرقة بطردهم من قريتهم

داهم مسلحو “قسد” اليوم، عدداً من المنازل في حي “غويران” جنوب الحسكة، بذريعة البحث عن معتقلي “داعش” الفارّين من سجن “الصناعة”، كما هدّد المسلحون سكّان قرية “التروازية” في ريف الرقة لإخلائها خلال /48/ ساعة.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “قسد” اقتحموا منازل مدنيين في حي “غويران” بعد قيامهم بتطويق الحي من جهته الجنوبية الشرقية، وتشديد إجراءات التفتيش والممارسات القمعية بحق المدنيين.

وزعمت “قسد” الشهر الماضي أن المدنيين من سكان الحي تواطؤوا مع مسلحي “داعش” لتنفيذ الهجوم على السجن، وقالت أنها هدّمت منازل في المنطقة لأنها تضم أنفاقاً استخدمها “داعش” خلال هجومه.

وتؤكد المعلومات أن نحو /750/ مسلحاً من تنظيم “داعش” تمكنّوا من الفرار من السجن. وتم نقلهم بتواطؤ سري من قبل القوات الأمريكية نحو مناطق متفرقة من البادية لتنفيذ هجمات ضد الجيش السوري. لكن قائد “قسد” “مظلوم عبدي”، قال أمس في تصريح صحفي أن عدد الذين هربوا لا يتجاوز /25/ معتقلاً، وفق حديثه.

من جهة أخرى، أبلغ مسلحو “قسد” سكّان قرية “التروازية” المحاذية لطريق “حلب- الرقة” الدولي بريف الرقة الشمالي. بضرورة إخلاء منازلهم خلال /48/ ساعة. في ظل استمرار المداهمات والاعتقالات التي تنفذها “قسد” ضمن القرية، التي خروج مظاهرات ضد انتهاكات مسلحيها.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “قسد” تتهم أهالي القرية بالتعامل مع الفصائل المدعومة تركياً. لتبرير تهجيرهم منها. الأمر الذي ينفيه الأهالي، مؤكدين معارضتهم لانتهاكات مسلحي “قسد” بحقهم.

يشار إلى أن “قسد” كانت أقدمت على تهجير سكّان من عدة قرى في الشمال السوري. على غرار ما تقوم به “فصائل أنقرة” ضمن المناطق التي تحتلها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق