أخبار
أخر الأخبار

الجيش السوري يضرب سوق محروقات غير شرعي لـ “النصرة” في ريف “إدلب”

ضرب الجيش السوري صباح اليوم الأربعاء، أحد الأسواق غير الشرعية الخاصة ببيع المشتقات النفطية

الجيش السوري يضرب سوق محروقات غير شرعي لـ “النصرة” في ريف “إدلب”

ضرب الجيش السوري صباح اليوم الأربعاء، أحد الأسواق غير الشرعية الخاصة ببيع المشتقات النفطية التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” المصنف على لائحة الإرهاب الدولي والمدعوم تركياً في ريف “إدلب”، عبر استهدافات مدفعية مركزة.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن سلاح المدفعية في الجيش السوري استهدف السوق غير الشرعي العائد لشركة “وتد”. والتابعة لـ “النصرة” في منطقة “ترمانين” بمحيط مدينة “الدانا” شمال “إدلب”، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى بين صفوف المسلحين.

ويعتبر سوق المحروقات في محيط “الدانا”، أحد الأسواق التي قررت “النصرة” استخدامها لتجميع وبيع النفط السوري المسروق الذي يصل إليها عبر “قسد” المدعومة أمريكياً، من خلال طرق تهريب فرعية تصل بين المناطق الخاضعة لسيطرة الطرفين.

وكان نشر “مركز سورية للتوثيق” سابقاً، تقريراً مفصلاً كشف خلاله عن وجود اتفاق بين “قسد”. ومسؤولين من تنظيم “جبهة النصرة” المدعوم تركياً يقضي ببيع “قسد” النفط السوري المسروق لصالح شركة “وتد”.

وجاء الاتفاق حينها، عقب اجتماعٍ جرى بين ممثلين عن “قسد” ومسؤولين من شركة “وتد” في منطقة قريبة من مدينة “منبج” بريف “حلب” الأسبوع الماضي، حيث تم خلاله الاتفاق بشكلٍ مبدئي على إرسال “قسد” صهاريج تحمل مشتقات نفطية للشركة.

ومن المقرر أن تزود “قسد” التنظيم بحوالي /150/ من المحروقات بشكلٍ يومي. على أن تدفع الأخيرة /160/ ألف دولار أمريكي لقاء تلك الكميات. التي ستقوم “النصرة” ببيعها ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها في “إدلب” بأسعارٍ مرتفعة عبر شركة “وتد” المحتكرة لعملية استيراد المحروقات وبيعها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق