أخبار
أخر الأخبار

الجندرما التركية تطلق قنابل غازية شمال إدلب وتوقع إصابات بين المدنيين

أصيب عدد من المدنيين مساء أمس، بحالات اختناق وضيق تنفس وغثيان وأعراض أخرى ناجمة عن قنابل غازية أطلقتها القوات التركية شمال إدلب.

الجندرما التركية تطلق قنابل غازية شمال إدلب وتوقع إصابات بين المدنيين

أصيب عدد من المدنيين مساء أمس، بحالات اختناق وضيق تنفس وغثيان وأعراض أخرى ناجمة عن قنابل غازية أطلقتها القوات التركية شمال إدلب.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن روائح كريهة انتشرت أمس قرب الحدود السورية مع تركيا في منطقة “كفرلوسين” و”عقربات” ومخيم “قاح” للنازحين، حيث تم نقل عدد من الحالات إلى مشفى “سكن” ببلدة “كفرلوسين” إثر تعرضهم لحالات ضيق تنفس وسيلان في الأنف والعيون جراء تلك الروائح.

وأوضح المصدر بإن سبب تلك الروائح يعود إلى قيام عناصر حرس الحدود التركي المعروف باسم “الجندرما”. بإلقاء غازات مسيلة للدموع بكميات كبيرة. بزعم تفجير نفق معدٍّ للتهريب في المنطقة الحدودية، بالقرب من بلدة “كفر لوسين” شمال إدلب.

ولفت المصدر إلى أن أكثر من /20/ حالة نقلت إلى المشفى، وسط مخاوف من كون الروائح ناجمة عن غازات سامة أو سلاح كيماوي. فيما لم تعلّق وزارة الدفاع التركية بأي بيان حول الحادثة.

وسبق أن أعلنت “الجندرما” التركية العام الماضي، عن اكتشاف نفق بين سورية وتركيا. قالت أن اللاجئين يستخدمونه للدخول إلى تركيا بشكل غير قانوني. وأشارت إلى أن عناصرها في ولاية “هاتاي” الحدودية رصدوا النفق وضبطوا داخله مولدة كهربائية وأدوات حفر.

ويطلق عناصر “الجندرما” النار بشكل مباشر على المدنيين بذريعة محاولتهم اجتياز الحدود. كما يمارسون الاعتداء بالضرب على النساء والأطفال بالذريعة ذاتها. ما يؤدي بالنتيجة إلى سقوط عدد من الضحايا المدنيين السوريين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق