أخبار
أخر الأخبار

جريمة قتل طفلين تهزُّ الشمال السوري و”النصرة” تعلن توقيف الفاعلة

هزّت جريمة قتل طفلين في مخيمات "أطمة" بريف إدلب الشمالي أمس، مناطق الشمال السوري الخاضعة لسيطرة تنظيم "جبهة النصرة".

جريمة قتل طفلين تهزُّ الشمال السوري و”النصرة” تعلن توقيف الفاعلة

هزّت جريمة قتل طفلين في مخيمات “أطمة” بريف إدلب الشمالي أمس، مناطق الشمال السوري الخاضعة لسيطرة تنظيم “جبهة النصرة”.

واختطف مجهولون أول أمس الطفلين “نور عوض الحمودي” البالغ من العمر /3/ سنوات وابنة عمه “فاطمة عماد الحمودي” البالغة من العمر سنة ونصف، ثم قاموا بقتلهما خنقاً ورمي الجثتين بالقرب من منزل عائلتهما في مخيم “الوفاء” ببلدة “أطمة”.

وأرفق مرتكبو الجريمة جثتي الطفلين برسالة تهديد لعائلتهما بالمزيد، دون توضيح السبب وراء ذلك، في ظل إدانة شعبية واسعة لشناعة الجريمة، بينما أعلنت العائلة اليوم عن تلقيها رسالة تهديد جديدة تطلب منها مغادرة سورية حفاظاً على حياة بقية أفرادها.

وتضمنت الرسالة أيضاً تهديداً لامرأة قال المرتكبون أنها رأتهم أثناء وضع جثث الطفلين في المخيم، يحذرونها من كشف هويتهم تحت تهديد القتل أيضاً، بينما تعالى صوت الأهالي للمطالبة بإلقاء القبض بشكل فوري على الفاعلين.

وتحرّك مسلحو “جبهة النصرة” المسيطرين على المنطقة لامتصاص غضب الشارع. مصدرين بياناً عن سعيهم للوصول إلى الفاعلين. قبل أن يعلنوا اليوم اعتقال امرأة قالوا أنها ارتكبت الجريمة. مشيرين إلى أنها اعترفت بقتل أبناء شقيقي زوجها “محمد الحمادي”، وأنهم يواصلون التحقيق معها لكشف ملابسات الجريمة.

وتعيش مناطق سيطرة “النصرة” في إدلب وبعض مناطق ريف حلب. حالةً من الفوضى الأمنية وانتشار الجرائم. وسط عجز تام من المسلحين عن ضبط حالة الاستقرار وتأمين حياة الناس. بل ومساهمتهم أيضاً في ارتكاب عدد من تلك الجرائم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق