أخبار
أخر الأخبار

قتلى وجرحى في اشتباكاتٍ عشائرية بريف “دير الزور”

سقط عدة قتلى وجرحى في بلدة "غرانيج" الخاضعة لسيطرة "قسد" المدعومة أمريكياً بريف "دير الزور"، جراء اقتتالٍ عشائري اندلع بين عائلتي "الخابور" و"العبد حسن" بسبب وجود ثأر قديم بين الطرفين.

قتلى وجرحى في اشتباكاتٍ عشائرية بريف “دير الزور”

سقط عدة قتلى وجرحى في بلدة “غرانيج” الخاضعة لسيطرة “قسد” المدعومة أمريكياً بريف “دير الزور”، جراء اقتتالٍ عشائري اندلع بين عائلتي “الخابور” و”العبد حسن” بسبب وجود ثأر قديم بين الطرفين.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن اشتباكاتٍ عنيفة اندلعت بين مسلحي العائلتين فجر اليوم الاثنين، وأسفرت عن مقتل اثنين من عائلة “الخابور” وإصابة آخر بجروح، ليهدأ الاقتتال عدة ساعات، ويتجدد ظهر اليوم عبر مهاجمة مسلحي عائلة “العبد حسن” منزلاً يتجمع فيه شبان من عائلة “الخابور”.

وأشارت المصادر إلى أن “الاشتباكات التي ما زالت مستمرة في البلدة أدت لإصابة أربعة من مسلحي العائلتين كحصيلة أولية. في ظل توترٍ أمنيٍ كبير يعم المنطقة. ووسط غيابٍ تام لأي تدخل من قبل “قسد” لضبط الوضع.

ويعتبر الاقتتال العشائري الذي اندلع بين العائلتين التابعتين لفخذ قبيلة “المعدان”. الثاني من نوعه الذي تشهده المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” خلال يومين. حيث كان سبق أن اندلعت أمس الأحد اشتباكات مشابهة بين عشيرتي “المحاسن” و”النعيم” في قرية “الحريري” التابعة لبلدة “الشدادي”. لخلافٍ يتعلق بمولدة كهربائية، حيث أدت تلك الاشتباكات لمقتل شخص وإصابة اثنين آخرين.

وتحاول “قسد” بشكل مستمر إشعال نار الفتن والخلافات فيما بين أبناء العشائر المنتشرين في مناطقها، بهدف إضعافهم وتشتيتهم بشكل أكبر، والضغط عليهم للجوء إليها لفض تلك الخلافات، ما يجعل من تلك العشائر تعمل تحت مظلة “قسد” بشكل غير مباشر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق