أخبار
أخر الأخبار

الرئاسة السورية مستعدة للاعتراف باستقلال “دونيتسك” و “لوغانسك”.. والمقداد يعلّق على كلمة بوتين

أصدرت رئاسة الجمهورية السورية، بياناً تحدثت فيه عما تداولته وسائل إعلام مؤخراً

الرئاسة السورية مستعدة للاعتراف باستقلال “دونيتسك” و “لوغانسك”.. والمقداد يعلّق على كلمة بوتين

أصدرت رئاسة الجمهورية السورية. بياناً تحدثت فيه عما تداولته وسائل إعلام مؤخراً. حول عن اعتراف سورية بجمهوريتي “لوغانسك” و”دونيتسك” شرق أوكرانيا.

وأوضحت الرئاسة، أن الرئيس السوري بشار الأسد أبلغ وفداً روسياً ترأسه عضو مجلس “الدوما” الروسي “ديمتري سابلين” في كانون الأول من العام الماضي، أن سورية مستعدة للاعتراف بجمهورية “دونيتسك”، وتم الاتفاق على البدء بعلاقات معها.

وذكر البيان أن الموقف السوري يأتي من يقين سورية بأن الأزمة الأوكرانية هي مشكلة أوجدتها الدول الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة، بغية تقسيم الشعوب وتقويض الأمن القومي الروسي، ويأتي أيضاً من مبدأ سورية الثابت بأن مواجهة السياسات الغربية مصلحة لكل الشعوب المناهضة للهيمنة.

وأكّدت الرئاسة أن سورية مستعدة للعمل على بناء علاقات مع جمهوريتي “لوغانسك” و”دونيتسك” وتعزيزها، في سياق المصالح المشتركة والاحترام المتبادل.

بدوره أكّد وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” أن اعتراف روسيا بجمهوريتي “لوغانسك” و “دونيتسك”. يعد خطوة نحو الدفاع عن السلم العالمي والقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والعلاقات الدولية السليمة.

وعلّق “المقداد” في كلمته أمام مؤتمر “فالداي” للحوار في موسكو اليوم. على الكلمة التي ألقاها الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أمس. بالقول أنها كانت نقطة فاصلة للرد على الدول الغربية والتهديدات التي كانت توجهها لفترة طويلة. مشيراً إلى أن هذه الدول استباحت العالم ودعمت الإرهاب واستخدمت القوة وأساليب الخداع والضغط، كما أنها تعتبر من يسير في نهجها حراً وديمقراطياً، ومن يرفض الانصياع لنهجها معادياً للديمقراطية والحرية.

يذكر أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” كان وقّع يوم أمس رسمياً. مرسوماً يعترف باستقلال جمهوريتي “لوغانسك” و “دونيتسك” شرق أوكرانيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق