أخبار
أخر الأخبار

بينها امرأة.. إصابات في مدينة “عفرين” جراء اشتباكات بين فصيلين مدعومين تركياً

أصيب مسلحان وامرأة بجروح، جراء اشتباكاتٍ اندلعت صباح اليوم الثلاثاء، بين فصيلين مدعومين تركياً

بينها امرأة.. إصابات في مدينة “عفرين” جراء اشتباكات بين فصيلين مدعومين تركياً

أصيب مسلحان وامرأة بجروح، جراء اشتباكاتٍ اندلعت صباح اليوم الثلاثاء، بين فصيلين مدعومين تركياً، أمام مقر إحدى الجمعيات الإغاثية في مركز مدينة “عفرين”، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها بريف “حلب” الشمالي.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن اشتباكاتٍ عنيفة اندلعت بين مسلحي “الشرطة العسكرية” من جهة ومسلحي “الشرطة المدنية” من جهةٍ أخرى، لخلافٍ يتعلق بالحصص الإغاثية التي كانت توزعها منظمة “شفق” التركية.

وأشارت المصادر إلى أن مجموعة من “الشرطة العسكرية” كانت تحاول الاستئثار بحصص غذائية لصالح أحد قيادييها. لتصطدم بمسلحي “الشرطة المدنية” الذين كانوا استولوا على معظم السلل الإغاثية، ونقلوا كمياتٍ منها إلى مقراتهم العسكرية.

وبدأ نتيجةً لذلك خلاف بين مسلحي المجموعتين، ما لبث أن تحول لمواجهة مسلحة أمام مقر المنظمة الإغاثية، بعد قيام كلا الطرفين باستدعاء تعزيزات عسكرية إلى المكان، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة، أدت لإصابة مسلحين اثنين من مسلحي “الشرطة المدنية”، وإصابة امرأة، إضافة لوقوع أضرار مادية كبيرة في مقر منظمة “شفق”.

وتعمل مختلف الفصائل المسلحة المدعومة تركياً على سرقة المساعدات الإغاثية التي تصل لأهالي المناطق الخاضعة لسيطرتها. مستخدمةً بذلك قوة السلاح للاستيلاء على الحصص الغذائية فور وصولها إلى المراكز الإغاثية. أو عبر فرض “أتاوات” بمبالغ مالية كبيرة لقاء السماح للسيارات التي تقوم بتوصيل تلك المساعدات بالعبور من حواجزها.

وكان سبق أن تعرضت منظمة “شفق” الإغاثية المدعومة تركياً بدورها للسرقة من قبل “الشرطة العسكرية” الأسبوع الماضي. عندما قام مسلحو “الشرطة” بالاستيلاء على أكثر من /300/ سلة غذائية. كانت في طريقها إلى مدينة “عفرين”، حيث قدرت قيمة تلك المسروقات حينها بأكثر من /30/ ألف دولار أمريكي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق