أخبار
أخر الأخبار

الدفاعات الجوية السورية أسقطت معظم الصواريخ المعادية.. عدوان “إسرائيلي” جديد على دمشق يُخلّف خسائر بشرية ومادية

قضى ثلاثةٌ من جنود الجيش السوري، ووقعت أضرار مادية، جراء عدوان جوي نفذته قوات الكيان "الإسرائيلي" فجر اليوم، باتجاه نقاط في محيط العاصمة السورية دمشق.

الدفاعات الجوية السورية أسقطت معظم الصواريخ المعادية.. عدوان “إسرائيلي” جديد على دمشق يُخلّف خسائر بشرية ومادية

قضى ثلاثةٌ من جنود الجيش السوري، ووقعت أضرار مادية. جراء عدوان جوي نفذته قوات الكيان “الإسرائيلي” فجر اليوم، باتجاه نقاط في محيط العاصمة السورية دمشق.

وقال مصدر عسكري سوري في تصريح صحفي: “حوالي الساعة 1,10 من فجر اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً عبر رشقات من الصواريخ من اتجاه شمال بحيرة طبريا. مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق. وتصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.

وأضاف المصدر بأن العدوان “الإسرائيلي” أسفر عن “استشهاد ثلاثة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية”.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن المضادات الجوية السورية. نجحت في إسقاط عدد كبير من الصواريخ المعادية، وحققت إصابات مباشرة لها في سماء العاصمة. ما أدى إلى تدميرها وسقوط بقاياها قبل أن تصل إلى أهدافها.

وجاء العدوان “الإسرائيلي” على دمشق. خلال أقل من /24/ ساعة عن عدوان مماثل استهدف فجر أمس. عدداً من النقاط في محافظة القنيطرة جنوب البلاد. عبر صواريخ “أرض- أرض” أسفرت عن خسائر مادية محدودة.

كما يعد العدوان، الرابع من نوعه الذي تنفذه قوات الكيان “الإسرائيلي” خلال شهر شباط الجاري. حيث كان سبق إلى جانب استهداف القنيطرة أمس. عدوانين باتجاه منطقتي “الزاكية” و”قدسيا” في ريف دمشق.

وأفضت سلسلة الاعتداءات “الإسرائيلية” على الأراضي السورية خلال الشهر الجاري بالمجمل. إلى ارتقاء أربعة جنود سوريين، وإصابة ثلاثة آخرين. إلى جانب وقوع أضرار مادية متفاوتة، سواء بالنقاط التي تم استهدافها. أو بمنازل وممتلكات المدنيين. وخاصة خلال العدوان الذي تعرضت له ضاحية “قدسيا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق