أخبار
أخر الأخبار

مظاهرات ضد “النصرة” بريفي إدلب وحلب تطالب بالإفراج عن المعتقلين

تظاهر عدد من المدنيين في مناطق متفرقة من الشمال السوري، ضد "جبهة النصرة" وممارساتها في المنطقة.

مظاهرات ضد “النصرة” بريفي إدلب وحلب تطالب بالإفراج عن المعتقلين

تظاهر عدد من المدنيين في مناطق متفرقة من الشمال السوري، ضد “جبهة النصرة” وممارساتها في المنطقة.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المظاهرات توزعت على بلدة “دير حسان” بريف إدلب الشمالي، وقريتي “السحارة” و”بابكة” بريف حلب الغربي، ومخيم “الكرامة” في قرية “أطمة” القريبة من الحدود التركية.

وأضاف المصدر أن المتظاهرين رفعوا شعارات مناهضة لـ “النصرة” مطالبين بالإفراج عن المعتقلين في سجونها. مشيراً إلى أن ذلك جاء بعد حملات اعتقال نفذها مسلحو “النصرة” في فترات متقطعة داخل مناطق سيطرتهم. شملت كل من يبدي اعتراضه على ممارساتهم وانتهاكاتهم.

وفي السياق ذاته، كانت تظاهرت عشرات النساء في بلدة “دير حسان” الثلاثاء الماضي للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الذين أودعتهم “النصرة” في سجونها وبقي مصيرهم مجهولاً لأسباب مجهولة مع منع ذويهم من زيارتهم أو لقائهم.

واعتقل مسلحو “النصرة” الناشط المدني “محمد إسماعيل” في /20/ كانون الثاني بقرية “أطمة” على خلفية المظاهرات الاحتجاجية ضد إطلاق مسلحي “النصرة” النار على امرأة مدنية. بذريعة قيامها بتهريب المازوت من “عفرين” إلى إدلب. بينما تشير الإحصائيات إلى وجود أكثر من /2300/ شخص مجهولي المصير في سجون “النصرة”.

يشار إلى “النصرة” المصنفة كتنظيم إرهابي في مجلس الأمن الدولي وفي العديد من دول العالم. مارست سائر أشكال الانتهاكات في سورية بحق المدنيين. لا سيما في مناطق الشمال، حيث تتركز مناطق نفوذها حالياً في إدلب وبعض مناطق ريف حلب الغربي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق